عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 القول في تكفير من لا يحكم بما أنزل الله مطية الخوارج للخروج على الحكام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: القول في تكفير من لا يحكم بما أنزل الله مطية الخوارج للخروج على الحكام    السبت 3 مايو 2014 - 10:47





بسم الله الرحمن الرحيم

القول في تكفير من لا يحكم بما أنزل الله مطية الخوارج للخروج على الحكام

يستند الخوارج دائمًا في خروجهم على تكفير الحكام المسلمين كمطية للخروج عليهم بحجة أنهم لم يحكموا بشرع الله تعالى متعللين بنص الآيه الكريمة ( وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ) [المائدة : 44]

وتناسوا أن ذات الآية تكررت بحكمين آخرين متتالين وهما :

(وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ) و ( وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) !!!



فقد جعل الله 3 اصناف لمن لا يحكمون بما أنزل صنف ( كافر ) وصنف ( ظالم ) وصنف ( فاسق ) ولكل صنف منهم حكم رغم ( عدم حكمه بما أنزل الله ) من أحكام في كتبه وبعدله !!


فالصنف الظالم : هو من لا يحكم بعدل الشرع ويحكم هواه رغم تحكيمه للشرع و (( يؤمن بضرورة الحكم بالشرع وعدله ولا يجحده )) ولكنه يحابي هذا ويسقط الحكم عن هذا ويقبل الرشوة في الحكم وأذا سرق الشريف تركوه وفي الظاهر انه يحكم الشرع ولكنه ظالم لا يعدل لا يقتص لمظلوم ولا يعيد حق بعدل الله تعالى فإنما هو مضيع لأحكام الله وعدله المنزل في كتابه . وهذا الصنف من الحكام الظالمين لا يجوز الخروج عليهم بل يجب مناصحتهم من قبل العلماء فقط مع وجوب الصبر عليهم .

والصنف الفاسق : لا يحكم شرع الله ولا عدله ولا احكامه بحجة عدم الملائمة او لجهل منه بالشرع او لتوارثه نظام عرفي لم يكلف نفسه عناء تغييره او لتبديل احكام بلده بسبب احتلال وابقاؤه على ما كان فيها من قوانين في ظل الاحتلال كسلا او استهتارا منه او جهالة منه او لخفة في دينه ولكنه (( يؤمن بضرورة الحكم بالشرع وعدله ولا يجحده )) فيكون بذلك فاسقا لتقصيره وهو كحكم تارك الصلاة كسلا او بسبب معاقرة الخمر او دوام الجنابة فيه . وهذا الصنف من الحكام الفاسقين لا يجوز الخروج عليهم بل يجب مناصحتهم من قبل العلماء فقط مع وجوب الصبر عليهم .

اما الصنف الكافر : فهو لا يحكم بشرع الله ولا عدله ( إنكارا له وجحودا له او يقول انه ليس من عند الله او ان هذا الشرع هو لا يؤمن به ولا يرى الخير فيه ويعلن ذلك في الناس ) فيكون بذلك كافرا بإنكاره وجوب تحكيم شريعة الله وعدله بين الناس ومنع تبليغها فالحكم بلاغ قبل ان يكون فصل , وهذا الصنف الأخير وإن كفر لا يجوز الخروج عليه بل يجب مناصحته بالقول اللين من قبل العلماء عملاً بالفريضة القرءانية مع فرعون ولا يجوز الخروج عليه إلا اذا منع شعيرة الصلاة او امر بكفر جلي او قاتل المسلمين لردهم عن دينهم بغير ان يبدأوه بخروج او قتال أو صار طاغوتا يدعو الناس لعبادته أو رضى بعبادة الناس له , أما بغير ذلك فلا يجوز للمسلمين الخروج عليه وان ثبت كفره وعدم حكمه بما انزل الله

ولذلك فلا حاجة لنا للخوض في مسائل تفسير الآيه ( فأولئك هم الكافرون ) سواء بالكفر الصريح أو كونه كفر دون كفر بعد أن تبين لنا المعنى السوي لمجمل الآيات الثلاث وما تناولته من أحكام مختلفه حسب تغير فعل الممتنع عن الحكم بما أنزل الله تعالى من أحكام وعدل .







_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
 
القول في تكفير من لا يحكم بما أنزل الله مطية الخوارج للخروج على الحكام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: ديانة جماعة الإخوان المشركين وعقيدة الخوارج-
انتقل الى: