عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 إباحة قتل المستضعفين من المسلمين في ديانة الإخوان وعقيدة الخوارج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: إباحة قتل المستضعفين من المسلمين في ديانة الإخوان وعقيدة الخوارج    السبت 3 مايو 2014 - 10:55




إباحة قتل المستضعفين من المسلمين في ديانة الإخوان وعقيدة الخوارج


أين حظ هؤلاء المؤمنين والمؤمنات
من عقيدة ثوار الناتو و المكفرين إخوان حسن البنا والخوارج ؟؟

بعد قرائتي لأحد المواضيع  التي تتحدث عن الخوارج فأحببت أن أذكرهم بموضوع قديم لي لعل أحدهم يعقل أو يخشع لله

هل حسبوا حساب هؤلاء المستضعفين بعد أن أستحلوا دماء من يقاتلونهم !!؟

كيف أباحوا قتل المستضعفين من المسلمين إذا تترس بهم الكفار !!! و( الكفار هؤلاء في مفهوم الخوارج هم من المسلمين دائما !!! ولكنهم يكفرونهم لأنهم لا يتبعون منهجهم القاعدي الإخوانجي ) !!!

يقول الله تعالى موجهًا الحديث للرسول والمؤمنين في هذه الأيه التي تتناول أحكام المستضعفين من المسلمين ممن تترس بهم الكفار بالفعل ::


هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفاً أَن يَبْلُغَ مَحِلَّهُ وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاء مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَؤُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَاباً أَلِيماً

[الفتح : 25]



التفسير

كفار قريش هم الذين جحدوا توحيد الله, وصدُّوكم يوم "الحديبية" عن دخول المسجد الحرام, ومنعوا الهدي, وحبسوه أن يبلغ محل نحره, وهو الحرم. ولولا رجال مؤمنون مستضعفون ونساء مؤمنات بين أظهر هؤلاء الكافرين بـ "مكة", يكتمون إيمانهم خيفة على أنفسهم لم تعرفوهم؛ خشية أن تطؤوهم بجيشكم فتقتلوهم, فيصيبكم بذلك القتل إثم وعيب وغرامة بغير علم, لكنَّا سلَّطناكم عليهم؛ ليدخل الله في رحمته من يشاء فيَمُنَّ عليهم بالإيمان بعد الكفر, لو تميَّز هؤلاء المؤمنون والمؤمنات عن مشركي "مكة" وخرجوا من بينهم, لعذَّبنا الذين كفروا وكذَّبوا منهم عذابًا مؤلمًا موجعًا.



لم يقاتل رسول الله صلى الله عليه وسلم كفار قريش في مكة المكرمه من أجل أن يحفظ دماء هؤلاء المؤمنين والمؤمنات لأنه لم يستطع أن يخرجهم يومها وهي حكمة من الله تعالى ليضرب لنا الأمثال .



ويومًا ما سيأتي مسيح دجال ليحاصر المدينة المنوره ويدعي أن أهلها كافرون به !!!


وسيعمل بهذا النص القرءاني وهو المسيح الدجال !!!
فيطلب من أعوانه وأنصاره المنافقين أن يخروجوا له ليتسنى له قتال أهل المدينه والمهدي فيها !!!
وليخبر جنده أنه يطبق القرءان !!! وأنه لن يقتل المؤمنين به في المدينه !!!



ولكن الله تعالى لن يمكنه مما يريد أبدًا


ويذوب الدجال يومها بإذن الله تعالى كما يذوب الملح في الماء .


عندها فقط يطبق أعوان الدجال هذه الآيه الكريمه !!
فقط ليحموا أعوان الدجال في المدينه !!

أم قبل ذلك

فهذه الآيه معطله !!! عندهم !!!

أنا أعرف أنهم يكفرون الحكام وأنصارهم وجندهم ومنهم قذافي وغيره .

أما أنا أتحدث عن المستضعفين من المؤمنين والمؤمنات المكرهين وغيرهم ممن قتلهم الناتو وإخوانكم عندما قتلوا قذافي وجنده !!!

فما ذنب هؤلاء المستضعفين أن تقتلوهم !!!

قذافي وجنده كفرتوهم ماشي !!! لكن ما ذنب المكرهين والمستضعفين ممن قتلهم الناتو وإخوانكم في بيوتهم !!

علام الصمت يا ثوار !!!!

ألا تبكي ضمائركم !!

ألم تصيبكم المعره ؟

ألم يصدق قول الله تعالى فيكم في هذه الآيه ؟

ألم تطئوا رقاب المؤمنين والمؤمنات بأسلحتكم وأسلحة الناتو !!!؟

قتلتم من كفرتموهم .... فما ذنب المستضعفين من المؤمنين والمؤمنات ممن لم تكفروهم أنتم أنفسكم .... ثم قتلتموهم ظلمًا وعدوانا !!

هم يتعللون بتكفير الحكام وأنصارهم !!! فليكن ناخدهم على قد عقلهم ....

ولكن يبقى السؤال :

ما ذنب المستضعفين ممن لم يصيبهم تكفير المكفرين !!!

لماذا رضوا بقتلهم وهم يعلمون أنهم مؤمنين ومؤمنات مستضعفين !!!!

جـزاء منْ يقتل مؤمناً متعمِّـدًا

قال الله تبارك وتعالى :

{ وَمَن يَّقْـتــُلْ مُؤْمِــنـًا مُّتَعـَمِّــدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعـَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا }


فبهذه الآية تقرر أن عقوبة القاتل في الآخـــرة العـــذاب الأليم , والخلود المُقيــم فــي جهــنم , والغــضــب واللعــنة والعذاب العظيم .


ولهذا قال ابن عباس رضي الله عنهما :

( لا توبة لقاتل مؤمن عمداً )


وذلك لعـــظـــم هـــذا الجُــــرم وفظاعته , وهو على خلاف رأي جمهــور العلمــاء الذين قــرروا أن التوبة جائزة من جميع الذنوب والكبائر.


عن أبي سعيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

" لو أن أهل السماء وأهل الأرض اشتركوا في دم مؤمـن لأكبهم الله في النار " .

رواه الترمذي .

( لأكبهم ) أي : لألقاهم .


عن البراء رضـــي الله عنه أن رســــول اللــه صلـى الله عليه وسلــم قـــال :

" لزوال الدُنيا أهون على الله من قـَتـل مـــؤمــنٍ بغير حــق " .

رواه ابن ماجه .


عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رســــول الله صلى الله عليه وسلم قــال :

" منْ أعان على دم امـرئ مسلم بشطــر كلمـــة , كُتب بين عينيه يوم القيامة : آيس من رحمة الله "

رواه البيهقي

ولكن ما تفهمه من كلامهم!! أنهم يستحلون قتل المستضعفين بالمقوله الشهيرة :::


( من ليس معنا ... فهو ضدنا ) مقولة بوش الأشهر !!!

والتي أستحل بها بوش قتل كل من يعارضه !!!


فهم يخالفون نص الآيه الكريمه التي لم تنسخ وقرروا على خلافها ( بجواز قتل المستضعفين من المؤمنين إذا أحتمى أو تترس بهم الكفار !!!! ) أي أن الغاية تبرر الوسيله عندهم ولا حاجه لهم بالأمر الرباني في هذه الآيه !!!

فتقول لهم قال الله .... فيردون عليك بكلام من رأس طواغيتهم مخالف لصريح أمر الله تعالى في الآيه !!!

وها هم يقولون بهذا المعنى !!!! فكل ذنب المستضعفين أنهم لم ينضموا إليهم !!! ولم يقاتلوا من كفروهم هم !!! ولم يساندوهم !!! ولم يهجروا الحكام ولم يكفروهم !! فاصبحوا ضمن
( فسطاط النفاق جغرافيًا ) !!!


فكان جزاؤهم أن يقتلوهم لأنهم ( يستاهلوا القتل ) لأنهم لم ينصروا الدين !!!

ولا أنا غلطان !!!!





_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
 
إباحة قتل المستضعفين من المسلمين في ديانة الإخوان وعقيدة الخوارج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: ديانة جماعة الإخوان المشركين وعقيدة الخوارج-
انتقل الى: