عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية   الأحد 4 مايو 2014 - 8:30




بسم الله الرحمن الرحيم

بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية


كثر كلام كهنة الإخوان ومن يحذون حذوهم من شيوخ الخوارج ومدعوا العلم عن ( خطأ رسول الله ) صلى الله عليه وسلم (( تارة في الأحكام الشرعية !! وتارة في الأحكام الدنيوية )) !!! وكلا الرأيين كفر بواح أو جهل مطلق .

فقال الإخوان بالرأي الأول وهو (( خطأ الرسول في الأحكام الشرعية )) !!! وسبقهم إلى ذلك القول المعتزلة وبعض الحنابلة !!! ومفاد هذا القول هو نفي العصمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الثابتة له بموجب القرءان (( وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى )) وهذا الإنكار لصريح القرءان هو كفر بواح.

وقال جهلة المشايخ ومن تأثروا بفكر الحنابلة والمعتزلة والإخوان بالرأي الثاني : وهو (( خطأ الرسول في الأحكام الدنيوية )) !!! كرأيه في الزراعة كحادثة تأبير النخل بالمدينة المنورة !!! أو في مجل أفعاله أو أقواله بصفته بشر وليس بصفته نبيًا !!! وتناسوا أن سنة الرسول ما هي إلا أقواله و أفاله وتقريره !!! وتناسوا عصمته كنبي معصوم !!! وأن الخطأ غير وارد حتى على أفعاله أو أقواله كبشر , وتناسوا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :::


فقد كان من جملة الذين يروون الأحاديث عبد الله بن عمرو بن العاص وكان كاتبا؛ فكان إذا سمع من النبي صلى الله عليه وسلم حديثا كتبه، فأنكر عليه بعض الصحابة وقالوا: إنك تكتب الأحاديث، وقد يكون النبي صلى الله عليه وسلم تكلم في غضب أو نحو ذلك فكيف تكتب ما تكلم به من غير قصد؟ يقول: فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: {{ اكتب فوالذي نفسي بيده لا يخرج منه إلا حق، وأشار إلى فمه » لا يخرج مني إلا حق }}. زكاه أبو هريرة فقال: ليس أحد أكثر مني حديثا أو أحفظ إلا ما كان من عبد الله بن عمرو بن العاص فإنه كان يكتب ولا أكتب؛ هكذا ذكر السبب أنه كان يكتب.

ولذلك نرى وقوع كلا الفريقين وكلا الرأيين في هاوية الكفر البواح أو الجهل مطلق بتكذيبهم الصريح للقرآن ولصريح حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره !!!

كذلك وقع الفريق الأول القائل (( بخطأ الرسول في الأحكام الشرعية )) في هوة الكفر البواح فقط لإنكار عصمة الرسول وإنكار صريح القرءان وإنكار صريح حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وقولهم بجواز اجتهاد الرسول !! بمعنى أن النبي عندهم (( فقيه مجتهد )) !! يجوز في حقه الصواب والخطأ في ((تبليغ الأحكام الشرعية عن رب العزة )) !!! وهم بذلك يحقرون من مقام النبوة وينزلون به إلى مقام الاجتهاد فقط نافين عنه العصمة التي أقرها له الله تعالى في محكم آياته !!! وأكدها رسول الله بأمره بكتابة كل ما يخرج من فمه الشريف .


وكذلك وقع الفريق الثاني القائل (( بخطأ الرسول في الأحكام الدنيوية )) كحادثة تأبير النخل في هوة الكفر البواح أو الجهل المطلق لأنهم كذبوا صريح القرءان الوارد بعموم اللفظ الوارد على أفعاله وأقواله بصفته كنبي وكبشر ولم يخصصها مخصص لا في قرءان ولا في حديث !!! فمن أين استنبطوا وشرعوا هم ذلك الإفك ؟وهم بذلك يصلون لنفس النتيجة التي وصل لها أصحاب الفريق الأول ألا وهي إنكار عصمة الرسول وإنكار صريح القرءان وصريح الحديث النبوي القائل بعصمة كل ما يخرج من فمه الشريف من قول .


ودحض الرأي الأول (( القائل بخطأ الرسول في الأحكام الشرعية )) لا يحتاج لدليل أكثر من تقرير عصمة جميع أقوال وأفعال الرسول بصريح نص القرءان (( وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى )) ولو قبلنا بقولهم لجاز القول باحتمالية تحريف القرءان نفسه وهو ما يريدون الوصول إليه في الحقيقة !!!

ولدحض الرأي الثاني (( القائل بخطأ الرسول في الأحكام الدنيوية )) كحادثة تأبير النخل , يكفينا الدلالة أيضًا بالدليل النقلي من عصمة جميع أفعال وأقوال الرسول بصفتيه كنبي وكبشر مع (( عدم وجود ما يخصص ذلك أو يستثني منه بعض الأقوال أو الأفعال من أدلة نصية في القرءان أو السنة )) وكذلك تأكيد الرسول بنفسه على صحة كل ما يخرج من فمه من أقوال حتى وهو غضبان .وكل من يعارض ذلك فهو يكذب الرسول نفسه صلى الله عليه وسلم .


ويتحجج أصحاب الفريق الثاني القائل (( بخطأ الرسول في بعض الأحكام الدنيوية )) بروايتي الصحابي الحباب بن المنذر في اختيار بئر بدر لمعركة بدر الكبرى !!! وقصة تأبير النخل في المدينة المنورة !! وهذه فرية كبرى افتروها على رسول الله صلى الله عليه وسلم لينتقصوا قدروا وليطعنوا على الدين ويناقضوه بعضه ببعضه !!!

فنبدأ هنا بدحض فريتهم الأولى القائلة بخطأ الرسول في اختيار موقع لتمركز جيش المسلمين في غزوة بدر والخاصة بقصة الصحابي ( الحباب بن المنذر ) رضي الله عنه وأرضاه ::

تقول الرواية (( على فرض صحتها من الأساس )) ::


أشار الصحابي "الحباب بن المنذر" على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بتغيير موقع تمركز الجيش، ودله على بئر "بدر" - ومنه أخذت الغزوة اسمها - للتمركز حواليه، وكان مما قاله الحباب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يا رسول الله، أرأيت هذا المنزل أمنزلاً أنزلكه الله ليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخر عنه؟ أم هو الرأي والحرب والمكيدة؟ قال: بل هو الرأي والحرب والمكيدة، فقال: يا رسول الله، فإن هذا ليس بمنزل، فانهض بالناس حتى نأتي أدنى ماء من القوم - قريش - فننزله ونغور - نخرب - ما وراءه من القُلَب - الآبار - ثم نبني عليه حوضاً فنملأه، ثم نقاتل القوم فنشرب ولا يشربون)، فقال له النبي -صلى الله عليه وسلم-: "لقد أشرت بالرأي" وأمر الجيش بالتوجه نحو ماء بدر.


فهم يبنون على هذه الرواية فرضية (( خطأ الرسول )) صلى الله عليه وسلم في (( اجتهاده باختيار موقع المعركة )) !!! ونسبوا الفضل للصحابي الحباب بن المنذر !!! وهذا غير صحيح بالمرة .

وذلك لأن رسول الله كان يريد أن يعلم أصحابه ويدربهم ومن التعليم أن يتيح الفرصة لهم في الاجتهاد والتفكير دون متابعتهم بالوحي السماوي لأنه سينقطع حتماً بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم فأراد لهم (( بوحي من الله تعالى )) لأنه ليس له هوى , أن يتعلموا وينفذوا أمام عينه , ولذلك سمح للصحابي بأن يقول رأيه وينفذه ......... ولكن النتيجة محسومة يا سادة في كل الحالات بالنصر في يوم بدر سواء بدأت المعركة من حيث كان يريد الرسول أو من الموقع الذي أختار الحباب بن المنذر ولا دخل لبئر بدر في النصر من عدمه لأن القدر مكتوب والنصر موعود به في هذه الغزوة ولذلك فلا بأس من السماح لحباب وأمثاله بالتدرب على اتخاذ القرار وتهيئة المكان للمعركة والتخطيط السليم لها أمام أعين رسول الله الذي سيتركهم يوما ما يواجهون العدو بدون (( وحي من السماء )) ومعنى هذا أن الرسول لو لم يأخذ برأي الحباب من الأصل وأختار القتال من مكان آخر غير البئر لأنتصر أيضًا وبنفس عدد الشهداء لا يزيدون ولا ينقصون وبذات أعداد القتلى والأسرى من المشركين . (( يعني الموضوع كله هنا تدريب على اتخاذ القرار )) زي معهد إعداد القادة اليوم وليس كما يفتري أصحاب الفريق الثاني ويدعون أن الرسول أخطأ والحباب هو الذي تدارك الخطأ وأختار الصواب !!!! فما فعله الحباب بن المنذر هو ذاته ما فعله سلمان الفارسي يوم الخندق ترك له رسول الله أن يقول الرأي ليعلمهم رسول الله كيف يدبرون وكيف يخططون وكيف ينفذون وكيف يختارون أنسب الوسائل القتالية ليوم لا يكون فيه بينهم , بينما لو أن سلمان لم يقل برأيه بحفر الخندق فما كان يغير هذا من الأمر شيئًا لأن الله تعالى سبق بمشيئته وكتب النصر للمسلمين , ولكن أنصار هذا الفريق وكأنهم فُتنوا ويريدون أن يفتنوا الناس معهم ويصورون رسول الله وكأنه أفشل وأجهل من أقل صحابي !!! ألا لعنة الله على الكاذبين .


وهي ذات الحجة اليائسة التي يفتري بها الدجال الكذاب الأشر / عمرو خالد والكذابة / رفيدة حبش على رسول الله صلى الله عليه وسلم فيتهمونه ( بالفشل 26 مرة في هداية أهل الطائف ) !!! شوفوا الاستهبال !!! وكأن وظيفة الرسول هي هداية الناس !!! وليست التبليغ ولكنهم يريدون أن يطعنوا على الرسول وأن يسبوه وأن يحقروا قدره ويصموه بالفشل وهم أشل الكاذبين عليهم لعنة الله التامة إلى يوم الدين , فمهمة الرسول هي البلاغ فقط وإرشاد الناس للحق أما الهداية بمعنى دخولهم في الإسلام فهذه من الله تعالى وحده وليست للرسول صلى الله عليه وسلم , ولذلك فرسول الله صلى الله عليه وسلم (( نجح 26 مرة في تبليغ أهل الطائف برسالته )) وصبر عليهم ونجح في اكتساب تعاطف مطعم بن جبير الذي أجار الرسول وقد كان مطعم وأبناؤه من المشركين ونجح رسول الله في إعلام أهل الطائف برسالة التوحيد حتى بلغ الخبر كل دار فيها ونجح رسول الله في مواجهة أهل الطائف وحيدًا لا جيش له ولا أنصار , ونجح رسول الله في كبح جماح غضبه ولم يدعو عليهم ولم يدع جبريل يطبق عليهم الأخشبين ليخرج من أصلابهم من يقول اليوم لا إله إلا الله فوالله ثم والله أنه أنجح أهل الأأرض أجمعين وكذبت يا عمرو أنت ورفيدة وقتل الخراصون أمثالكم أجمعين ممن يقولون بإفككم العظيم .



ثم نثني هنا بدحض فريتهم الثانية القائلة بخطأ الرسول في رواية بتأبير النخل ( أي تلقيحه ) :::

وتقول الراوية (( على فرض صحتها من الأساس )) ::

ورد في الرواية أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يجزم النهي عن تأبير النخل ، وإنما أخبرهم بالظن ، فعَنْ مُوسَى بْنِ طَلْحَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : " مَرَرْتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَوْمٍ عَلَى رُءُوسِ النَّخْلِ ، فَقَالَ : ( مَا يَصْنَعُ هَؤُلَاءِ ؟ ) فَقَالُوا : يُلَقِّحُونَهُ ، يَجْعَلُونَ الذَّكَرَ فِي الْأُنْثَى فَيَلْقَحُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا أَظُنُّ يُغْنِي ذَلِكَ شَيْئًا ). قَالَ فَأُخْبِرُوا بِذَلِكَ فَتَرَكُوهُ ، فَأُخْبِرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَلِكَ فَقَالَ : ( إِنْ كَانَ يَنْفَعُهُمْ ذَلِكَ فَلْيَصْنَعُوهُ ، فَإِنِّي إِنَّمَا ظَنَنْتُ ظَنًّا ، فَلَا تُؤَاخِذُونِي بِالظَّنِّ ، وَلَكِنْ إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنِ اللهِ شَيْئًا فَخُذُوا بِهِ ، فَإِنِّي لَنْ أَكْذِبَ عَلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ ) .


وجاء بلفظة أخرى وهو المشتهر بين الناس وهو قوله : ( أَنْتُمْ أَعْلَمُ بِأَمْرِ دُنْيَاكُمْ ) أو ( إِذَا كَانَ شَيْءٌ مِنْ أَمْرِ دُنْيَاكُمْ فَأَنْتُمْ أَعْلَمُ بِهِ ، فَإِذَا كَانَ مِنْ أَمْرِ دِينِكُمْ فَإِلَيَّ ) .

ففي القصة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على قوم بالمدينة يلقحون النخل ليثمر عند موسم الحصاد وكانوا معتادون على ذلك فلما رأهم الرسول سأل عما يفعلون فأخبروه بأنهم يلقحون النخل ذكره بأنثاه فرد الرسول وقال (( بأن ذلك الترتيب والإعداد كله لا ينفع أي لا يثمر النخل إلا إذا أراد الله ولا يجدي نفعا إذا لم يشأ )) وهذا ما يقصده رسول الله من قوله بالظن في ذلك (( أي أنه كان يعلق على ما سمع من الرجل ولم يكن بصدد لا حديث ولا وحي ولا رأي وإنما مجرد تعليق يتذكر به مشيئة الخالق )) , (( ولكن لما بلغ القوم قول الرسول لم يفهموه وظنوا أن عملهم لا يصلح من الاصل وأن من الخير تركه فتركوا تلقيح النخل !! وهذا مالم يأمر به رسول الله نفسه !! ولكنهم فهموا كلامه خطأ وأمتنعوا عن التلقيح !!! )) فأخبروا الرسول أنهم أمتنعوا عن تلقيح النخل !! (( فتدارك رسول الله سوء فهمهم وعذرهم وأخبرهم أن يلقحوا إن رأوا فيه نفعًا لهم فهذه صنعتهم )) و حدثهم أنه ظن ظنا أي فكر في أمر آخر لم يفهموه حينها عنه فلا يجب عليهم أن يلقوا باللوم عليه في ذلك لأنه كان يتحدث في أمر آخر غير ما يظنون هم , ثم أخبرهم الرسول إنه إذا حدثهم حديث مباشر وواضح من الوحي فيجب فقط أن يأخذوا بهذا فإنه لا يقول إلا الحق .

وفي الرواية الثانية يعلمهم أنهم أعلم بشئون صناعتهم وزراعتهم فهو ليس من أهل الزراعة ولا تكليف عليهم فيها من الشرع وإنما الأمر لهم يفعلوا فيه ما تعلموه لأنه لم يفتيهم فيها من الأصل ولم يتدخل في صناعتهم وزراعتهم هذه وإنما هم الذين فهموا خطئًا أن عملهم لا يعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ولنفترض أن رسول الله أمرهم أمرًا صريحًا بالكف عن تلقيح النخل (( وهو مالم يحدث أصلا )) فإن كان هذا الأمر غير ناجح إلا بالتلقيح , فإن الله تعالى كان كفيلاً بأن ينجحه إكراما لرسوله صلى الله عليه وسلم حتى لا يعتقد الجهال أن الرسول يخطئ وهم الذين يعلمون أنه معصوم وكله كلامه وأفعاله وحي ما بين ( فريضة واجبة أو سنة مستحبة ) حتى قيامه وجلوسه ومعاملته نساؤه وضحكه وتبسمه وسواكه وحتى قضاء حاجته صلوات الله عليه وسلامه ولكن بركة رسول الله ومعجزاته كانت خير برهان فهو إذا كان يريد لها أن تثمر بغير تلقيح لدعا الله بذلك أو لسمى عليها فتدب البركة في أوصالها ولكنه لم يفعل لأنه لم يشأ أن يتدخل في صناعتهم لأن تلك صنعتهم الحياتية وهو يريد لهم أن يتقنوها وإنما كان قوله (( محض تعليق وتذكر وتفكر لقدرة الله تعالى وحده على إثمارها )) .

ولكن الخطأ كان خطئهم هم لسوء فهمهم لأحد تعليقات رسول الله على ما رأى من فعلهم , فهو لم يأمرهم بهذا من الأصل وهذا ثابت بنص الروايات الثابتة .

وهذا هو ذاته هو الرأي الذي انتهى إليه شيخ الإسلام ابن تيميه في هذه الروايات فقال فيها رحمه الله ::

" لم ينههم عن التلقيح ، لكنهم غلطوا في ظنهم أنه نهاهم ، كما غلط من غلط في ظنه أن (الخيط الأبيض) و(الخيط الأسود) هو الحبل الأبيض والأسود"
انتهى من " مجموع الفتاوى " (18/12) .
والله أعلم .





_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية   الأحد 4 مايو 2014 - 8:46





أسئلة وأجوبة على شبهات كل طاعن على عصمة رسول الله صلى الله عليه وسلم


سؤال 1 :

يقول الطاعن ::

العصمة والله أعلم كانت في تعليم الناس الوحي والدين
وأما شؤون الحياة فالرسل يخطؤون
لأنهم بشر فأن ادم عليه السلام أخطأ واكل من الشجره

( وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى )
وقال الله {عَبَسَ وَتَوَلَّى * أَنْ جَاءهُ الأعْمَى * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى )

( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ )

( وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ )

( وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ )


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جواب السؤال 1 :

يا أخي أتقي الله الموضوع وضح وبين ورغم ذلك تصر على إيجاد مبرر لتخطئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن وضح معنى عصمته في الأحكام الشرعية والأعمال البشرية أيضًا حسبما تقدم

وأرد عليك بأن آدم أبو البشر وليس أبو الأنبياء وحكمة الله أن يخطئ لأنه أبو الخطائون الذي يذنبون ويتوبون وليس أبو الأنبياء المعصومون فإنما أبوهم إبراهيم عليه السلام وهؤلاء الأنبياء معصومون عصمة كاملة من الكبائر وتختلف درجة عصمتهم من الصغائر حتى تصل للعصمة الكاملة لرسول الله محمد ابن عبد الله صلى الله غليه وسلم ولذلك فلم ينزل على آدم كتاب من الله وإنما ترك على ما تعلمه في السماء .


وأما عبس وتولى فهو رد فعل بشري لا حساب عليه ولا هو ذنب ولا معصية ولا خطأ وإنما عاتب الله رسوله فيه ليعلمه أن ابن مكتوم خير من أؤلئك وأن هؤلاء لا خير يرجى منهم فاين خطأ الرسول فيها !!!!

وأما آية يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك فهو عتاب رباني أيضا لرسوله وليس به خطأ من الأصل فقد أستعمل الرسول حقه الشرعي في تحريم مواقعته للسيدة ماريا القبطية بعد أن حزنت أمنا حفصة ليرضيها وهي الحرة وأم المؤمنين فأراد أن يرضيها ( مستعملاً حقه الشرعي المباح ) سامع .... المباح ...فعاتبه الله في إستعماله في هذا المباح حتى لا يضيق على نفسه فالله يريده أن يوسع على نفسه ولا يمنع نفسه عما أحله الله له .

وأما الآيتين الواردتين في موسى عليه السلام فلا قياس عليهما أولا لأنه نبينا أخبرنا بأنه أفعاله معصومة كلها وهذه شريعته وهذه درجة عصمته وهي عصمة كاملة جامعة مانعة وقال بالحرف ( أكتب فوالله لا يخرج منه إلا حقا يقصد فمه الشريف ) بعد أن قال الصحابي أنكتب خلفك يا رسول الله وأنك تغضب وتمزح أحيانا وغيره من تصرفات البشر وكلامهم فأخبره بهذا وأمره بكتابة كل ما يقول ويخرج من فمه , فكل كلامه وحي معصوم وتصرفاته لا تخرج عن حدود المباح وإستعمال حقوقه الشرعية كزوج ونبي .

فلا تقيس بين عصمة موسى عليه السلام وعصمة حبيب الرحمن وخاتم النبيين وإمام المرسلين فلكل منهم درجة عصمة تختلف وأكملها عصمة إمام المرسلين وخاتم النبيين صلى الله عليه وسلم

تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ

وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


سؤال 2 ::

يقول الطاعن ::

أما قولك أن الانسان يجوز أن يحرم على نفسه المباح
فتدبر هذه الايه

( قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ ۖ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ )

وكذلك :

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ [التحريم : 1]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جواب السؤال 2 :


هذه الآيه موجهه لمن يشرعون من قبل أنفسهم إبتداءا ويتركون ما شرع الله ,فيحلون هذا ويحرمون هذا بمزاجهم وهواهم فقط وهذا كفر كفر بواح أن تحل ما حرمه الله أو تحرم ما أحله الله .

أما تحريم الرسول مواقعته للسيدة ماريا فهو تحريم بمعنى المنع وليس بمعنى تحريم الحلال أو المباح , فهو هنا حرم على نفسه أي منع نفسه عنها ( وهذا المنع أو التحريم في ذاته مباح له أصلا ) لأنها كانت جاريته وله الحق أن يمنع نفسه عنها , وذلك كمثل حق الزوج في الهجر في المضاجع فهو ( منع أوتحريم مباح ) ولكن الله يريد له ألا يحرم نفسه مما يحبه لأنه رسوله وحبيبه فهو لم يخطئ أصلا .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


السؤال 3 :


يقول الطاعن ::

قدم على النبي صلى الله عليه وسلم نفر من عكل فأسلموا واجتووا المدينة فأمرهم [ النبي صلى الله عليه وسلم ] أن يأتوا إبل الصدقة فيشربوا من أبوالها وألبانها ، ففعلوا فصحوا فارتدوا وقتلوا رعاتها واستاقوا الإبل ، فبعث النبي صلى الله عليه وسلم في آثارهم ، فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمل أعينهم ثم لم يحسمهم حتى ماتوا .

ثم قال الله له ليس هكذا . فأنزل الله الايه

( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم )

فقد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقع أعينهم وقطع أوتار أيديهم وتركهم ينزفون وقطع ارجلهم حتى ماتوا
وقد قال الراوي أنه رأهم يأكلون التراب من شدة العطش .
لكن الله قال له ليس هكذا تفعل .
( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ) .
فالايه واضحة ولا يوجد فيها تقطيع اوتارهم او فقع اعينهم . وتركهم حتى يموتوا . بل تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف .

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

جواب السؤال 3 :


الرواية مرفوعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم يعني مصنفة من الضعيف جدًا ولم ترد إطلاقا في الصحيحين ولا الكتب الستة إجمالاً . ولم ترد إلا في مصنف أبي شيبة ومسند الإمام أحمد وتفرد بروايتها أنس بن مالك ولذلك يمكن تصنيفها بالموضوع لأسباب التالية :

أولا:: أن الآية نزلت كحد للحرابة وهو حد عام وفعلهم هذا وإن كان يطبق عليه حد الحرابة إلا أنها ليست شرطا أن تكون سببا لنزول الآيات فيها خصيصا

ثانيا :: أنت جئت بآية معاتبة الرسول في ابن مكتوم الأعمى لمجرد عبسه في وجهه !! فكيف الحال هنا وقد فقأ أعينهم وفعل فيهم ما فعل ولم يعاتبه الله فيهم أبدًا ولا رجع عليه ليستغفر عن ذنبه !!! وهذا دليل على عدم الصلة بين الآية وهذه الرواية في حال صحتها أصلاً !! يعني الآية في واد وهذا الموقف في واد آخر .

وما أنزله الرسول صلى الله عليه وسلم فيهم من عقوبة إن صحت الرواية يكون من قبيل الوحي الخاص ومن قبيل العقوبة الخاصة التي حكم بها فيهم بناء على وحي من الله وتكون من الأحكام التي يقرها الرسول لحالة واحدة كإرضاع الكبير ولذلك لم يرد عتاب للرسول صلى الله عليه وسلم بخصوصهم أبدًا .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السؤال 4 :


يقول الطاعن ::

ليس الامر أنني أخطيء الرسول أبدا . اللهم صلي وسلم عليه تسليما كثيرا
وأتيه الوسيله والفضيله .

نحن هنا لبحث الموضوع . لا أن تكون معي أوان أكون ضدك .
فأن كان الهدي والحق معك . فأنني أهتديت بهديك .
وأما قولك أن الحديث ليس في درجات الصحة فليس كذالك .
وأما قولك لم يجعل الله عتابا كما في الأخرى .
أقول قولي والله أعلم : هو أن العتاب في التحريم كما ذكرت لك في الاية السابقة امره عظيم أن تحرم مأحل الله . أنت قلت الرسول منع ولم يحرم
فما الفرق بين التحريم والمنع . والله خاطب الرسول ( لم تحرم ) ولم يقل لم تمنع .
ثم أستدللت لك ببعض الانياء وقلت أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أفضلهم وهوه معصوم في جميع نواحي الحياة ولا يخطء أبدا .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جواب السؤال 4 :


شرحت لك في بالدليل القرآني ومن السنة بكل وضوح العصمة الكلية للرسول في الأمور الشرعية والدنيوية وشرحت لك إرتفاع شأنه عن باقي الأنبياء وعصمته الكاملة دونهم جميعا بالدليل القرآني وأن لكل نبي درجة عصمة تختلف عن الآخر وأن الله فضل بعضهم على بعض .... ولكن أنت في واد آخر

وشرحت لك الفارق بين التحريم بمعني ( التشريع ) أي تحريم ما أحله الله تشريعا وهو المخرج من المله , وبين التحريم بمعنى ( المنع عن المباح ) وهو ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم في الآية .
وذلك مثل الوحي للأنبياء وهو وحي ( تشريع برسالة تتنزل وملك يبلغ ) والوحي للنمل أو لأم موسى وهو وحي ( تعليم وإرشاد بالإلقاء في الروع مباشرة ) ..... ولكن لا حياة لمن تنادي

ووضحت أن الله لم يعاتبه في سمل أعين من قتلوا الراعي وذبحوا أبل الصدقة لأنه أوحي له بذلك ولم يخطئ أصلا وإلا كان عاتبه الله ورجع عليه , لأنه مش معقول يعاتبه في العبوس بوجهه للأعمى وفي منع نفسه عن السيدة ماريا ... ولا يعاتبه في أمر عظيم كهذا فقأ أعين وقتل !!!!
ووضحت لك مدى ضعف الرواية أصلا وتفرد الراوي بها فضلا .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السؤال 5 :


يقول الطاعن ::

الى الان لم اجد الجواب الشافي دائما مااحدث نفسي عن عصمة النبي واحيانا اناقش اصدقائي فيقولون لي انه معصوم بالاحكام الشرعية اما في امور الدنيا فهو بشر ومعظمهم متأثر بفكر الاخوان حيث عندنا بسوريا يسحرون الشباب بشكل لا يصدق واينما جلست تجد جدالات ونقاشات واسوأ مافي الامر تكفير من يخالفهم ,


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


جواب السؤال 5 :

عصمة الرسول صلى الله عليه وسلم عصمة من الكبائر ثم من يوم أن أؤتي النبوة أصبحت له عصمة كاملة من الكبائر والصغائر , عصمة من الخطأ في التشريع وعصمة من الخطأ في الأعمال الدنيوية البشرية وهذا له وحده فقد أوتي مالم يؤت لأحد قبله من الأنبياء ومنها ( جوامع الكلم ) وإلا لعير بجهلة بين المشركين وهذا مالم يحدث أبدا بل كان يسأله اليهود وهم أصحاب الكتاب من قبله عن العلم الدنيوي ككيف ينزع الطفل لأبيه أو لأمه فأجابهم بأيهما سبق ماؤه وهذا علم دنيوي لم يتوصل له العلم إلا في عصرنا الحالي ولم ينزل به قرءان ولا تكلم به قبله في سنة !!! ولذلك فإن اليهود إذا كانوا يعلمون أنه سيعجز عن معرفه حكم دنيوي لطاردوه بالأسئلة في شئون الدنيا ليثبتوا الجهل عليه وهو الأمر الذي علموا إستحالته .



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


سؤال 6 :


يقول الطاعن ::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نريد إجابة شافية كافية ، فالنبي معصوم في البيان عن الله ، ولكن هل هو معصوم في غير ذلك؟
قال الله : إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا ، لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ، وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا.
وقال الله : أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ، وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ ، الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ ، وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ.
ومسألة الفاروق عمر بن الخطاب في أسرى بدر.

ـــــــــــــــــــــــــــ


جواب رقم 6 :


ما تقدم من ذنبه هو صغائر المعاصي أي اللمم منها التي أتاها من قبل بعثته كنبي , أما ما تأخر فهي ذنوب الأنبياء وهي ليست كذنوبنا وإنما هي كنسيان شكر الله على نعمته أو كثرة سؤال الله في أمر بعينه أو تعجل لقاء الله كموسى عليه السلام أو الدعاء على من أرسل لهم , و هذا إن حدثت أصلا ولكن الله يخاطبه ويخبره بأنه تكرما منه عليه وحبا فيه غفر له كل ما قد يفعله إن فعله وهو لن يفعله لأنه عبدًا شكورا

وأما الأمر في سورة الشرح مختلف فالوزر هو الحمل والهم الثقيل وليس الذنب


وأما مسألة عمر رضي الله عنه في أسرى بدر فأنه لم يكن فيها تشريع مسبق ليخطئ فيه الرسول فإنما هو حكم غيبي لم يكن شُرع بعد وكان الرأي والمشورة ليتعلم الصحابة كيفية الإدارة والحكم والقيادة ليخلفوا رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه من بعد وفاته لن يكون هناك وحي يخبرهم

فكانت تأتي بعض الأحكام من الله فتوافق رأي صحابي منهم وليس ذلك إلا من قبيل التكرمة لشخص الصحابي وليتعلم الصحابة وجاهة الأخذ بالمشورة حتى مع النبي طالما ليس هناك حكم شرعي بعد يحكم الأمر .


ولا ننسى أن الله لم يعصم الرسول في أول بعثته من الناس وإنما آخر عصمته حتى شاء له بالعصمة الكاملة من الناس فلم تعد له حراسة من يومها وذلك لم يكن لنبي قبله قط ليعلمنا الله أن العصمة لرسوله المختار حتى من أذى الناس وعدوانهم وليست فقط عصمة من الخطأ والزلل .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


سؤال 7


يقول الطاعن ::

ولماذا عاتب الله رسوله في هذه الآيه ؟

"عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ"

ــــــــــــــــــــــــ

جواب رقم 7



هذا عتاب وليس العتاب بسبب خطأ الرسول صلى الله عليه وسلم فالخطأ يكون بترك أمر شرعي أو إتيان منكر وهو الإثم وهذا مالم يحدث هنا فرغم العتاب الوارد فإن الله لم يحرم فعل ( الإذن نفسه ) الذي حدث ولكنه تبيان لما يريده الله لرسوله حتى يكتشف المنافقين , وفي الحقيقة وفي سياق الآية نجد أن الله يستهزء بالمنافقين حتى يبين انهم لا يستحقون مثل هذا الإذن من الأصل ثم يوضح تفصيلا صفاتهم في الايات التالية ويشرح لنا من هم الذين يطلبون الاذن من الرسول ثم في ختام الوصف يوضح انه حتى ان لم يأذن لهم وخرجوا معه للقتال لأفسدوا المعركة ولاستمع لهم نفر من المؤمنين يعني في النهاية تصرف الرسول كان صحيحا من البداية ولكن العتاب على تأخير اكتشاف أمرهم ولأنهم لا يستحقون الإذن أصلا .






_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية   الأحد 4 مايو 2014 - 8:55





سؤال 8

يقول الطاعن ::

هل النبي عليه الصلاة والسلام يخطئ في الاحكام الدنيوية ؟




الإجابة رقم 8


لا ورب الكعبة لم يخطئ قط وإلا عيرة بها الكفار وأولهم يهود .

هو النبي لا كذب هو ابن عبد المطلب

هو من رد الأعين إلى مقلها وهو الذي أجاب عن سؤال اليهود كيف ينزع الولد إلى أبيه أو أمه وهو سؤال في علم الأجنة وشريط DNA الوراثي والذي لا يستطيع جهابذة علماء الوراثة الإجابة عنه إلى هذا اليوم ورسول الله أجابهم وكان يستطيع أن يقول لهم هذا من الطب وأنتم أعلم بشئون دنياكم ,وكان اليهود كل يوم سيأتوه بسؤال فلا يجيبهم فيعيروه بالجهل بكل أمور العلم والدنيا وطعنوا على نبوته ولصحت فرى المستشرقين بأن الإسلام لا يتناسب مع العلم ويجب فصل الدين عن العلم عندها لأن نبينا يجهل العلم !!!!

وصف الرسول بالخطأ سب له عظيم وكفر بنبوته صريح إن لم يكن القائل جلي الجهل .

فيأتي ذو خويصرة فيقول له لست بعادل !!! ويأتي إخواني يقول له لست بمصيب بل مخطئ !!! أي أن رسول الله يجهل ولا ينبئه عليم خبير ويتركه للطعن فيه !!! ويأتي ظالم فيقول له لست بمقاتل فلا تحارب !!! فأنه يجهل الحرب وأمورها !!!

رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي علم الدنيا الحجامة والفصد يتهم بعدم معرفة شئون الدنيا والجهل بها فعجبا لقوم يشتمون نبيهم !!! ويفترون عليه

كذبت عقول السفهاء من المكذبين وصدقت نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم





_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية   الأحد 4 مايو 2014 - 8:58



المصائب المترتبة على القول بالخطأ التشريعي للرسول ( مثلما يدعي المعتزلة والإخوان المشركين ) :::::

1 ــ إمكانية الطعن في القرءان والسنة بشكل شامل !!

2 ــ القول بأن الرسول كان ( فقية مجتهد ) يصيب ويخطئ مثلما يقول الإخوان المشركون فنزلوا به من مقام النبوة لمقام الإجتهاد !!!

3 ــ إمكانية الإفتاء بأحكام مخالفة لأحكام القرءان والسنة لثبوت خطأ الرسول فيها أو في فهمها وتطبيقها !!!!! وهو ما يفعله الإخوان المشركون !!!

4 ــ تقديم أراء شيوخ وأئمة الضلال على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنهم يصححون له خطأه !!!

5 ــ الوصول للطعن في نبوة الرسول نفسه لثبوت الخطأ التشريعي في حقه ومن ثم إنكار نبوته لثبوت خطئه في التشريع !!!

6 ــ الوصول لنتيجة مفادها عدم حجية أحكام القرءان والسنة التي يدعي شيوخ الضلال خطأ الرسول فيها أو في فهمها وتطبيقها !!! وهو ما يؤدي للكفر البواح !!!


هل هذا ما يريدوه للإسلام ؟؟؟







_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية   الأحد 4 مايو 2014 - 9:01






أما عن المصائب المترتبة على القول بالخطأ البشري للرسول :::::


1ــ إظهار الرسول بمظهر الجاهل وإمكانية تعييره بالجهل في جميع أمور الدنيا وأن الله لا يخبره ولا ينبئه بما هو أيسر من النبوة !!! فكيف يصدقه الناس في أمور الدين والغيب وهو لا يعلم أمور الواقع !!!

2 ــ فتح المجال لكل شيخ ضلالة للجرح والتعديل على رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!!

3 ــ تقديم قول الصحابي على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

4 ــ فصل الدين عن العلم بزعم أن الرسول كان لا يفقه في العلم شيئا !!!!

5 ـــ السب والتشهير ووصفه بالجهل ووصمة بالخطأ وجعل ذلك على ألسنة العامة والخاصة فينتقص قدره ويستباح عرضه وتهدر نبوته شيئا فشيئا !!!!

6 ـــ إبطال العمل بجميع الأحاديث الواردة في أمور الدنيا والعلم والحكم والتداوي وما أكثرها !!!

7 ـــ الوصول لنتيجة مفادها أن الرسول رجل وهم أيضا رجال مثله مثلهم فينزلوا بنبوته لمنزلة المجتهد ويصعدون بشيوخهم لمرتبة العلامات الذين لا يأتيهم الباطل والخطأ من بين أيديهم !!! فيقدم أمثال البنا وقرضاوي وأقوالهم على سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

هل هذا ما يريدوه للرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟






_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية   الأحد 4 مايو 2014 - 9:05



السؤال هنا لكل ناعق كذاب يفتري بالكذب والبهتان على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول بخطئه ؟

و بعد كل تلك المصائب المترتبة على هذا القول الشركي في حق الرسول صلى الله عليه وسلم :::


فما هي الفائدة الشرعية المرجوة من إثبات خطأ رسول الله البشري حتى وليس العقائدي التشريعي ؟





_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية   الجمعة 9 مايو 2014 - 23:24



بالطبع الكلام هنا ليس مخاطبا به عاهرة الإخوان عمرو خالد فهو يسب الرسول صلى الله عليه وسلم عامدا متعمدا

ولكن المخاطب هنا هو كل من تأثر بكلام الإخوان المشركين في هذا الصدد من عامة المسلمين ومشايخهم



_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
 
بيان كذب فرية الإخوان ومن دعى بدعوتهم بأن الرسول يُخطئ في الأحكام الشرعية أو الأحكام الدنيوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: الرد على المهازل العقائدية التي وقع فيها كهنة جماعة الإخوان المشركين-
انتقل الى: