عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت


عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟   السبت 24 مايو 2014 - 23:19

 
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله تعالى رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين
 
لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟
 
كلنا نتفهم سبب ذهاب جيش السفياني من الشام إلى الحرمين لأن الأحاديث واضحة في ذلك وهو أنه وجيشه يطلب قتل المهدي العائذ الذي ظهر في مكة وبايعه المسلمون في هذا الوقت من الزمان وبذلك صار ينازعه خلافته أو دولته الوليدة في الشام .
وتنتهي القصة بخسف عظيم يقع لهذا الجيش القادم من الشام .
 
ثم تتوالى الأحداث ويغضب المسيح الدجال غضبته ويخرج بفتنته الكبرى من أرض الشام أيضا وتحديدا من خلة بين الشام والعراق أي طريق بين الشام والعراق
 
ومعلوم لنا أن المسيح الدجال لا يهمه سوى أمرين : أولهما هو القضاء على الإسلام
وثانيهما هو دعوة الناس للإيمان بقدراته ومشروعه الدعوي الذي يصل به معهم لإدعاء النبوة ومن ثم يصل معهم لإدعاء الإلوهية !!
وبالتالي فإنه في سبيل تحقيق هدفه الأول وهو القضاء على الإسلام نهائيًا وكذلك تحقيق هدفه الثاني وهو الوصول بدعوته للناس بعبادته في كل أرض , فليس بوسعه إلا أن يدخل آخر مدينتين لم تدخلهما فتنته ودعوته النجسة لعبادته ألا وهما المدينة المنورة ومكة المكرمة فإن أستعصى عليه دخول مدينة فهذا يعني أنه ليس ( الرب ) مثلما يقول !! فكيف يعجز الرب عن دخول مدينة في ملكوته !!!
فإنه إن دخل مكة والمدينة آمن الناس بكماله وكذبت نبوءة الرسول صلى الله عليه وسلم بتحريم دخولهما عليه عند خروجه بفتنته .
وكذلك يقضي على الإسلام في حرمي الله ورسوله فيفعل ما يشاء بالكعبة وبمسجد رسوله صلى الله عليه وسلم !! فهو حينها رب مطاع !!!
 
ثم نجد سببا واضحا آخر لإصرار المسيح الدجال على حصار المدينة المنورة ففيها يرقد جثمان رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي يمثل للمسيح الدجال مشكلة كبرى وعداوة بغيضة غير مبررة ظاهريا !!!
ولذلك نجد أن المسيح الدجال أول ما يقدم إلى المدينة المنورة يصعد فوق جبل أحد هو وأنصاره ويخاطبهم وهو يشير لمسجد الرسول صلى الله عليه وسلم فيقول : هذا القصر الأبيض .. هذا مسجد أحمد !!
فهو مطلبه الذي يسعى إليه برغبة عارمة وهو ما يحرص على بيان موقعه خصيصا من فوق عالية الجبل !! وكأن خصومته مع صاحب هذا القصر الأبيض من الأصل !!! الذي جعل خصومته شغله الشاغل ومقصده من حصار المدينة ذاتها !!!
 
كذلك يمثل حصاره للمدينة المنورة (( وهي أول المقصدين لغزوته لمكة والمدينة من حيث يأتي من إتجاه الشام )) يمثل رغبته في قتل ألد خصومه وهو المهدي العائذ وربما الشاب المؤمن الذي يخرج من المدينة ليقولها في وجه المسيح الدجال ( أنت المسيح الدجال الكذاب الذي حدثنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .
 
ولعل هذا السبب الأخير هو الذي يدفع المسيح الدجال للبقاء في حصاره للمدينة ولا يتركها ويلتف من حولها حتى ليقصد مكة المكرمة بالغزو مثلا !!!
 
فقتل المهدي والشاب المؤمن يصبحا حينها أكثر إلحاحا بالنسبة للمسيح الدجال إرضاءا ( لغضبته الكبرى الشديدة ) التي تغلب عليه حينها فهذين الرجلين المهدي والشاب المؤمن هما من أفسدا مشروعه ودعوته وعبادته !! هذا ما يتصوره الدجال !! وهذا ما سيغلب عليه تفكيره كالمجنون المستشيط غضبا وعندا وغرورا .
 
ولعل ذلك هو ما يدفع الشاب المؤمن الممتلئ شبابا الذي يصاحب المهدي ويكون معه في المدينة وقت حصار المسيح الدجال لها أن يخرج من المدينة ليتحدى المسيح الدجال ويقولها في وجهه مرات ومرات أمام أنصاره ومسالحه حتى ينقض عليه الدجال ويذبحه ليشفي غليله وليطفئ نار غضبته وثورته العارمة .
فلما يجد المسيح الدجال أنه لا جدوى من قتل الشاب المؤمن وأنه عندما يحييه الله يعود فيقولها له : أنت المسيح الدجال الكذاب الذي حدثنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم
 
فتتهاوى فتنته ودعوته ويكتشف أتباعه عجزه الكامل وكذبه فلا يبقى للدجال إلا أن يلوذ بأحبابه من يهود ليحتمي بينهم فيهرع إلى الشام حيث أرض فلسطين وحيث باب لد وفيها مطار بن جوريون اليهودي الآن .
 
فلعله إن حدث ذلك في عصرنا هذا فإنه يحاول أن يحتمي بيهود أو بالوصول لمطار بن جوريون ليسافر أحدى رحلاته المكوكية حتى لا يدركه أحد فيقتله بعد أن أستنفذ فتنته وقدراته ومعجزاته وبطل سحره وأنفض عنه أنصاره .
 

 

_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
الأواب
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط


عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 14/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟   الإثنين 26 مايو 2014 - 4:24

أخي الكريم طيبة الطيبة
فيما يخصُّ جيش الشام فما قلته صحيح ، واعلم أن المسيح الدجال لن يخرج على إثر خسف البيداء مباشرةً ، لأن المهدي عليه السلام سيخوض حروباً طاحنةً مع أعداء له في جزيرة العرب ، ثم تتوسَّع فتوحاته خارج نطاق الجزيرة العربية ، حتى تصل إلى القسطنطينية ، وبفتح القسطنطينية يبلغ الغضب عند المسيح الدجال مبلغه ، فيغضب لِمَا يرى من تهاوٍ وتهدُّمٍٍ لنظامِهِ الشِّركيّ ، فسقوط القسطنطينية هو القطرة التي أغرقتِ الكأس ، والحدّ الفاصل الذي يقنعه بالتدخل الجراحي بمبضعه هو لحلِّ هذه الطَّامَّةِ الكبرى مع المهدي عليه السلام وجيشه الصادق .
ونجد هنا ما يدل على تحالف المسيح الدجال واليهود مع إبليس وجنوده من كفرة الجن ، عندما نرى إبليس المُتكبِّر على الله عز وجل والمُغترَّ بنفسه يخرج صارخاً فَرِحاً ليُحَزِّنَ المسلمين وهم في قِمَّةِ إنتصاراتهم ، ولِيُغطِّي خروج المسيح الدَّجَّال حال خروجه ، لِيُفَاجئ المهدي عليه السلام والمسلمين في الحجاز ، يخرج إبليس صارخاً في المسلمين ، فيلقون مافي أيديهم من الغنائم ، ويرجعون إلى الشام عاصمة الخلافة التي على منهاج نبوة المصطفى صلى الله عليه وسلم ، والخبيث الأعور قد سبقهم إلى الحجاز ، بعدما خرجَ خلةً بين العراق والشام ، ليلتفَّ خَلْف المهدي عليه السلام وجيشه الصادق ليقطعَ عليه الطريق إلى الحجاز ، وليسقط الحجاز كما يسقط اللواء ( الراية ) في أرض المعركة ، وهذا تكتيكٌ عسكريٌ قديمٌ ، لأن اللواءَ ( الرايةَ ) إذا سقطت في أرض المعركة ، آذنت بهزيمةِ الجيشِ ، ولنا في غزوة مؤتة عِبرَةٌ وعِضَةٌ ، ودروسٌ مستفادةٌ ، فعندما عبَّأَ هرقل الروم مائةَ ألف مقاتلٍ ، وإِنظَمَّ إليهم من لخمٍ وجذامٍ والقين وبهراء وبلي مائة ألف مقاتلٍ ، فبلغَ تعدادُهم قُرابة المائتي ألف أو يزيدون ، كان عدد المسلمون حينئذٍ لايتجاوز الثلاثة آلاف ، فقاتل زيد بن حارثة رضي الله عنه براية رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى شاط في رماحِ القومِ وقُتِلَ ، ثم أخذها جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وقاتل بها ، فقُطِعَت يمينه ، ثم أخذها بشمالهِ فقُطِعت ، فاحتَضنَها بعضديه حتى قُتِلَ ، ثم أخذها عبدالله بن رواحة رضي الله عنه فقاتلَ بها حتى قُتِلَ ، وعند ذلك تَوَلىَّ القيادة سيفُ الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه ، وثبت طيلة ذلك اليوم حتى جَنَّ الليلُ ، ثم بخطةٍ محكمةٍ إنسحب بالجيش مُسَجِّلاً أعظمَ إنسحابٍ في التَّاريخِ .
ومِمَّا سَبَقَ نستنتج أن توجُّهَ الخبيث الأعور قاصداً الحجازَ هو بمثابةِ إسقاطِ رايةِ المهدي عليه السلام لأسبابٍ عديدةٍ منها على سبيلِ الذِّكرِ لا الحصرِ :
أولاً : لينهزم جيشه في أرض المعركة
ثانياً : لإيقاف زحف المهدي عليه السلام وجيشه لكي لا يكتسح أوروبا كلها .
ثالثاً : وهي ما حَذَّرَنا منها رسولنا الكريم صلى الله عليه وآله وسلم ، وهي فتنته في الدِّينِ .
ووقتها المهدي عليه السلام لن يكون في المدينة المنورة ، بل سيكونون في الشام ، وقتيلُ الدَّجَّال ليسَ بصاحبٍ للمهدي عليه السَّلام ، وأقصدُ هنا صُحبَةٍ تَعيِينيَّة لكي لا يتوهَّم القارئ أنها علامةٌ من علاماتِ الساعةِ التي تُمَيّز المَهديّ ، فقتيلُ الدَّجَّال هذا شابٌ وقر الإيمان في قلبه ، ولأنَّ الله إطَّلع على قلبه ورأى حسن عمله ، اختصَّهُ في الدُّنيا بعملٍ عظيمٍ وهو فَضحُ المسيح الدَّجَّال ، وفي الآخرة بمنزلةٍ عظيمةٍ تليقُ بما قام به ، وإلاَّ كيف سَيُصَلِّي المَهديّ بعيسى عليهما السلام ، والدَّجَّالُ محاصرهم في الشام بعدما ضربت وجهه الملائكة وهو في المدينة المنورة ؟
وأخيراً سيقتله عيسى عليه السلام عند باب لدّ .      
هذا ما أحببت توضيحه
وجزاكم الله خيراً
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يَا يَهُودِيّ ... أَرْعِنِي سَمْعكَ وبَصَركَ : بَاقِي مِنَ الزَّمَنِ إِنْ شَاءَ اللهُ عَشْرُ سَنَوَاتٍ ، وَاللهُ أَعْلَى وَأَعْلَم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت


عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟   الثلاثاء 27 مايو 2014 - 8:22

رأيك له وجاهه يا حبيب ويعتبر به ومنطقي في متابعة تسلسل أحداث النهاية وهذا يوضح التكتيك العسكري الذي قد يتبعه المسيح الدجال ومسالحه مستغلا فراغ المدينة المنورة من قائدها المهدي وأغلب جنده 
وبذلك قد يكون الشاب المؤمن الذي يخرج لمواجهة الدجال من داخل المدينة المنورة ويفضحه أمام مسالحه ما هو إلا أحد جنود حامية المدينة الذين يتركهم المهدي خلفه لحماية المدينة تحسبا لهذا الحدث الجلل الذي سيكون في حسبان المهدي بكل تأكيد فيترك للمسيح الدجال في المدينة ترياق لسمه الزعاف وهو ذلك الشاب المؤمن ولعل الشاب هذا سيكون بالفعل جنديا في حامية المدينة او واليا عليها يؤمره المهدي حين يذهب للقتال في الشام ورومية مثلما فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم مع علي بن أبي طالب وأمره على المدينة المنورة حين خرج لغزوة تبوك ونرى هنا أن الأحداث تتشابه فالرسول صلى الله عليه وسلم خرج في غزوة تبوك لقتال الروم مثلما سيفعل المهدي .

_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
الأواب
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط


عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 14/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟   الأربعاء 28 مايو 2014 - 6:34

أحسنت أحسن الله إليك أخي
وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأواب
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط


عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 14/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟   الأربعاء 28 مايو 2014 - 7:32

طيبة الطيبة كتب:
ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الله أكبر

ما أجمل هذه الكلمات ، وما أسعد تلك اللحظات ، نعم أخي لو رقَّقنا قلوبنا
لرقَّق الله لنا الحجر والشجر ، ولمكَّننا حتى نكون رحمةً للبشر

أنظر إلى يهود عبدة البِغَاء المُقَدَّس والفَرْج المُنَجَّس

لقد أخذوا معهم غرقدهم عندما خرجوا من جزيرة العرب ، وزرعوه أمام
 بيوتهم في كل مكان حتى يحتموا به من سنان أسود التوحيد .

أفلا نكون أكثر إيماناً منهم ، لماذا لا يكون قدوتنا نبينا محمد صلى الله عليه
 وسلم ، عندما سمع أنين الجذع باكياً إحتضنه حتى هدأ بأبي وأمي ونفسي
هو رسول الله ونبيُّ الرحمة
صلَّى الله عليه وعلى آله وسلَّم تسليماً كثيراً .
 
أخي الحبيب إن شاء الله سأعمل بنصيحتك الغالية

بارك الله فيك ، ورقَّق قلبي وقلبك وجميع قلوب المسلمين
 اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا يحاصر المسيح الدجال المدينة المنورة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: أبحاث عن فتنة المسيح الدجال وحقيقته لا تقبل الجدال-
انتقل الى: