عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 تعوذوا من فتنة المسيح الدجال ولا تنتظروا المهدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت


عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: تعوذوا من فتنة المسيح الدجال ولا تنتظروا المهدي   الخميس 9 يناير 2014 - 22:51





بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله تعالى وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعوذوا من فتنة المسيح الدجال

أحببت أن أنبه كل مسلم ومسلمة على ضرورة بل ووجوب حفظ العشر آيات الأول من سورة الكهف ودوام تلاوتها ويا حبذا حفظ العشر الأواخر من ذات السورة للعصمة من فتنة المسيح الدجال الذي أظن أن فتنته أظلت علينا بقوة قرب أو بعد زمانه مع الحفاظ على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التعوذ من فتنة المسيح الدجال وأعلموا أن الدجال أعور وذلك دليل عجزه وأعلموا أنكم لن ترووا ربكم حتى تموتوا فلا يخدعنكم الدجال وأعلموا أن الله ليس كمثله شيء ولا شبيه فلا يخدعنكم المجسمه ويقولون لكم أن الله تجسد بشرا فإن ذلك الدجال وأعوانه و عليكم بتعميم ذلك بين المسلمين والمسلمات .

ولا شأن لنا بالمهدي وزمانه بعد أم قرب فلا شأن لنا به فلا جدوى من إرتقابه ولا هو يحتاج لأنصار ينصرونه فإنه منصور بإذن الله تعالى وآية الله تعالى يجليها لوقته وميقاته فلا تشغلوا بالكم بأمره فما أمرنا بإنتظاره وإنما أمرنا بالحذر والنذير من فتنة الدجال .

وأنصح لكم ولأهل مكة خاصة منكم أن تقتلوا كل من سولت له نفسه بإستباحة الحرم هو أو أنصاره طلبا لبيعة أو إدعاء لمهدية أو إيحاءا بذلك حتى , طال الزمن أم قصر طالما بقى في سدة الحكم في بلاد الحرمين الشريفين ولي أمر أو من ينوب عنه من ولاة الأمر والعهد ممن يقوموا على خدمة الحرمين الشريفين وإقامة الشعائر والمناسك في مكة المكرمة في أي عصر كان وإن كان بعد الف عام .

وأخلصوا التوحيد لله تعالى وعظموا شعائره وأقيموا الصلاة على وقتها وصلوا أرحماكم و دعوا عنكم غيظ قلوبكم وأكثروا الصدقات وإن كان بشق تمرة فإنها وجاء لكم من عذاب النار وأطعموا الطعام وأفشوا السلام وترفقوا بالضعفاء منكم وردوا المظالم إلى أهلها وتحابوا في الله تعالى وأطيعوا ولي أمركم وإن رأيتم منه مالا يرضيكم وأكثروا ذكر الله تعالى وتذكروا الموت وتعوذوا من عذاب النار ولا تفتتنوا بالرجال والأئمة ولا تتبعوا إلا كتاب الله وسنة رسوله ولا تنازعوا بينكم أبدًا وإياكم والجاهلية والعصبية والقبلية فإنها سيف الشيطان المسلط عليكم فإن أطعتوه نزغه بينكم وأهلك جمعكم ولا تنتظروا مهديا فما المهدي إلا رجل خلق لميقات معلوم ولأمر خص به وحده فانشغلوا بأمركم ودينكم ودنياكم وإذا لاحت الفتن فغلقوا عليكم أبوابكم حتى تروا جيش الخسف الشامي فمن كان ظاهرا على مكة يومها فبايعوه وتوكلوا على الله تعالى الحي الذي لا يموت .


و تأكيدًا على مسألة المهدي

كل من أوهم الناس أنه المهدي أو أدعى ذلك أو ألمح بذلك أو بايعه أحد على ذلك في أي مكان أو زمان كان في ظل وجود ولاة أمر بالمملكة أو من ينوب عنهم من ولاة العهد في أي زمان , فأعلموا أن ذلك خارجي وجب قتله وإن أستحل الحرم فإنما هو كافر زنديق .

ولا دليل على أن المهدي قرب فكل من عبر بذلك فله مدخله أما ظنا أو هوى ولا يعدو الأمر أكثر من ذلك .

وأما عن نفسي كمعبر فإنما أولت رؤى بقرب ظهور المهدي من باب غلبة الظن على ذلك من خلال الرؤى التي عبرتها وذلك كله مرهون بالواقع بما تسفر عنه أحداث الفتنة في الشام فهي التي تكشف الأمر أكثر فأكثر ويبقى بالأخير الظن ظنا ويبقى ظهور المهدي مقرونا بفراغ سدة الحكم بالمملكة في زمان من الأزمنة .
والمهدي الحق لا يبايع إلا لحفظ حرمة الحرمين وليوحد الكلمة في ظل ظهور الخلاف وآيته المباشرة ورود بعث الشام وخسف جيشهم بالبيداء .

والمهدي الحق لا يبايع على أنه المهدي أبدا أبدا أبدا والله الذي لا إله إلا هو فهو لا يعلم الغيب ولا ينبئ بوحي وإنما يبايع على ما سبق بيانه كرجل صالح يتوسم فيه الخير وإكمال مسيرة من سبقوه بالخير , فهو خير خلف لخير سلف بإذن الله تعالى .

و أعلم أن كل من تعجل فراغ سدة الحكم في المملكة حفظها الله تعالى وولاة أمرها , إنما يعتلجه هوى الخوارج ولا يتعجل إلا الفتنة ويسعى فيها سعيا .


اللهم إني قد بلغت اللهم فأشهد .


وآخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين .








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
 
تعوذوا من فتنة المسيح الدجال ولا تنتظروا المهدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: أبحاث عن فتنة المسيح الدجال وحقيقته لا تقبل الجدال-
انتقل الى: