عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 تعالوا نتخيل كيف قد يخرج علينا المسيح الدجال ......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: تعالوا نتخيل كيف قد يخرج علينا المسيح الدجال ......   الخميس 9 يناير 2014 - 23:03






تعالوا نتخيل كيف قد يخرج علينا المسيح الدجال ......
طبقًا للمفهوم من مجمل أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم :::


نكاد نتيقن أن المسيح الدجال سُمي :: المسيح :: لأنه يدعي أنه ( النبي عيسى المنتظر الذي ينتظره اليهود ) في أول أمره ليؤمن به اليهود ( كنبي )ثم
لأنه يدعي أنه ( الإله عيسى يسوع المخلص الذي ينتظره النصارى ) ليؤمن به النصارى ( كإله ) ....فينفض عن كل ذي لب من المسلمين حينها .

ويسمى المسيخ :: لأن الله تعالى يمسخ خلقته بعد أن يتجرأ على الله ويدعي النبوة والإلوهية فيطمس عينه وتقطع أذنه ..

والله تعالى أعلم .


فلنا أن نتخيل بدء فتنة المسيح الدجال على النحو التالي ::

يظهر المهدي العائذ بمكة ويبايع له هناك ..... ثم يرسل السفياني جيشه العرمرم من الشام لقتال المهدي فيخسف الله تعالى بهذا الجيش .... ثم ينطلق المهدي لقتال الروم والملاحم الكبرى وفتح رومية .... ثم يخرج ( المسيح الدجال ) بفتنته !!! فكيف يخرج بها وهو ( غضبان ) فكلنا يعلم أنه يخرج في غضبة يغضبها !!!

إذن لأبد من تمهيد كبير سابق لهذه الفتنة ولهذا الدجال الذي لا تدوم فتنة ( معجزاته وخوارقه وإدعاؤه النبوة والإلوهية ) إلا أربعون يومًا فقط .... !!!

فإذا تخيلنا كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :: أن الدجال يبدأ قبل ( خروجه ) كرجل يدعي الصلاح والتقوى أو شيخ يدعي الهداية أو داعية من دعاة على أبواب جهنم من أجابه قذف به إلى جهنم !!! مثلما جاء في حديث الطبراني ...

بالإضافة إلا ( خروجه ) من بين صفوف الخوارج مثلما أخبرنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم , فهو ( خارج ) يخرج من بين ( الخوارج ) لذلك يندس بين صفوفهم ويخرج مع خروجهم ويقول بقولهم ويدعو بدعواهم حتى يؤتى فتنته ( الأربعينيه ) 40 يوم يعني ....

ولأن فتنته موجهه ( للمسلمين فقط ) لأنه لا فتنه للكفار ومنهم اليهود والنصارى لأنهم مفتونون بكفرهم أصلاً ولا يحتاجون لمن يكفرهم ....( هما كفرانين خلقه لوحديهم ) ....

ولكن الدجال مثل البحر يحب الزيادة فلا يمانع بإيمانهم به وخاصة أنه يدعي أنه ( المسيح نبيًا وإلها ) !!!

وطبعًا طالما أنه سيدعي النبوة فلابد أن يأتي ( بشرع ووحي جديد ) ويؤيد كلامه ( بمعجزاته وخوارقه) !!!

وطالما أنه يدعي أنه ( المسيح ) ويواجه بذلك أصحاب ( ثلاث شرائع ) ( المسلمون واليهود والنصارى ) وكل منهم يؤمن بظهور ( المسيح آخر الزمان وكل حسب معتقده ) ـــ ( فالمسلمون ينتظرون نزوله من السماء عبدًا نبيا بدون وحي ولا تشريع ) , و ( اليهود ينتظرون مجيئه كنبي مشرع بوحي وتشريع ) , و( النصارى ينتظرون قيامته من الموت كابن للإله ليعبدونه أي كإله لهم !!! ) ـــــ إذن فلكي يواجه أصحاب الشرائع الثلاث لابد أن ( يوحد شرائعهم في مله إبراهيمية واحدة !!! ) كلها تؤمن ( بعودة المسيح ) !!!

ومن هنا يبدأ ...........

فيبدأ في هيئة رجل صالح أو رجل دعوة ( فاسد العقيدة ) من بين صفوف الخوارج ويدعي طبعًا الإسلام ..... وفي ذات الوقت على علاقات ( وطيدة ) باليهود والنصارى في الشرق والغرب .... لا يكفر نصارى !!! ولا يكفر يهود !!! ........ كلهم بالنسبة له إخوة ( في ديانته الإبراهيمية الثلاثية الجديدة ) !!!


( وللأسف نرى تلك الدعوة موجودة في عقيدة جماعة الإخوان التي أسسها حسن البنا !! وهم إلى اليوم لا يكفرون اليهود ولا النصارى ويقولون أنهم إخوة !!! وإنه لا خلاف عقائدي مع اليهود والنصارى !!! بقولهم : لأن ديننا واحد !! وربنا واحد !!! ) .........

فيتغلغل المسيح الدجال بدعوته في صفوف المسلمين كالسم في العسل وبطريقته الخاصة ( قبل أوان خروجه ) وفي ذات الوقت يمهد الطريق و( أواصر المحبة ) بينه وبين اليهود والنصارى !!!


فيجذب إليه في تلك الفترة ( أي قبل خروجه بفتنته ) وهي فترة التمهيد للفتنه ... ـــ يجذب إليه من المسلمين ( النساء والجُهال وأهل البدع أصحاب الأهواء والزيغ والخوارج وضعاف العقول وأحداث الأسنان وسفهاء الأحلام !!! ) ... كما يجذب قلوب النصارى واليهود بطريقتة التوددية لهم عبر جسور المحبة وعدم تكفيرهم .... وموالتهم .... ومشاركتهم أفراحهم وأتراحهم ... !!!

حتى تكون الطامة الكبرى ..... فيأذن الله تعالى ........ ويؤتى المسيح الدجال فتنته الكبرى ( ويخرج ) علينا بـ ( معجزات وخوارق وإحياء وإماته وغيرها )
فيقول :: للمسلمين ممن أتبعوه :: ( انه المسيح عيسى ابن مريم النبي المنزل من السماء منذ فترة !!! وأنه معه الدلائل على نبوته !!! ومعه تشريع جديد لهم !!! وأنه قادم لقتال المسيح الدجال الذي ظهر في مكة !!! ويريد أن يفتن الناس ( يقصد المهدي العائذ يعني !!! ) وأنه يريد الذهاب لقتاله وتحرير مكة من دنسه !!! حتى يستطيع المهدي الحق ( أحد أتباعه يعني ) أن يظهر في مكة !!!

( ولكن لأن المسيح الدجال يخرج من بين صفوف الخوارج ) ولذك فأنه ينكر ( وجود المهدي أصلاً ) هو وأتباعه ولذلك أتباعه مش في دماغهم مسألة أنهم ممكن يكونوا رايحين يقاتلوا ( المهدي ) لأنهم أصلاً لا يؤمنون بعقيدة المهدي !!! .....

وبالتالي يسير خلفه أتباعه من الذين يصدقونه ..... ويذهبوا لقتال ( عائذ مكة المهدي الحق ) الذي أوهمهم الدجال أنه هو المسيح الدجال !!!! ويكون حينها ( المهدي العائذ الحق موجودًا في المدينة المنورة ) أي في منتصف الطريق من الشام إلى مكة ....... ( طريق الحج القديم ) ..

وعندها يصل الدجال وجيشه لأنقاب المدينة المنورة فتمنعه الملائكة من دخولها , فيذهب الدجال وأتباعه ( اللي فاكرينه عيسى نبي الله تعالى !!! ) ويصعد بهم على جبل أحد وهو خارج حدود حرم المدينة المنورة .... ويقف يشرح لهم ويصف لهم المدينة ( بصفته نبي الله عيسى !!! ) ويبشرهم أنهم منتصرون !!! ... ثم ( يرى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ... فيقول لهم :: هذا القصر الأبيض .... هذا مسجد أحمد ) وهنا هو يعترف بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم .... ولكن ( طبقًا لما ورد في الإنجيل بأن اسم الرسول الخاتم الذي يأتي بعد عيسى اسمه أحــــــــــمــــــــــــد ) ولذلك لا يقول محمد وإنما يقول ( مسجد أحمد ) !!!! حتى يقنعهم إنه المسيح عيسى بن مريم !!!

وعندها يخرج له من المدينة شابًا مؤمنًا ممتلئ شبابا ينكر عليه كذبه وكفره وإدعاؤه , فيقول مخاطبًا للدجال :: ( أنت المسيح الدجال الكذاب الذي حدثنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ) فيحاول الدجال أن يثنيه عن قوله بالحسنى فلا يستطيع فلا يجد معه حلاً إلا قتله ليصمت عنه !!!

وما الذي يخرج الشاب المؤمن من المدينة المنورة ليحاجج المسيح الدجال ؟؟

:: الإجابة :: أنه يخرج للدجال لأن الدجال يقود زمرة من ناس كانوا ( مسلمين ) ولكنه أضلهم وأدعى لهم أنه المسيح عيسى كذبًا !! وأدعى أيضًا أن ذاهب لقتال ( الدجال الذي ظهر في مكة !!! وهو يعني المهدي العائذ الحق !!! ) فكان لزاما على الشاب المؤمن أن يخرج له ليدحض كذبه وشركه العظيم وليبين للمخدوعين بكل ثبات أن زعيمهم هذا ما هو إلا ( المسيح الدجال ) .....

وهنا ترجف المدينة المنورة ثلاث رجفات ... فيخرج من المدينة ( كل المنافقين ) ليتبعوا الدجال الذي يتوهمون أنه .... النبي المرسل المشرع عيسى بن مريم !!! لأنهم آمنوا بمنهج الدجال من قبل أن يخرج عليهم فكان سهلاً عليهم أن يؤمنوا به حينما يخرج لهم بفتنته ......... وللأسف هؤلاء ممن ( كانوا محسوبين على المسلمين كلهم فلا يقيم في المدينة المنورة إلا المسلمون ) !!!


ـــــــــــــــــــــــ

وفي ذات الوقت .... يرجع القهقري للشام ( حيث مقر خلافته هو ومهديه اللي مش هيظهر طبعًا ولكن هو يدعي ذلك ليخدع الناس ) وعندها يتوجه بخطابه ( لليهود ) ويقول لهم أنه هو ( المسيح النبي المنتظر بالنسبة لهم !!! ) وطبعًا غالبية اليهود لن تصدقه !!! لأن اليهود يعلمون الحق ولكنهم ينكرونه ويعلمون أن المسيح بعثه الله ورفعه للسماء وأن محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء ولكنهم قوم بهت مغضوب عليهم لأنهم يعلمون الحق وينكرونه .... فسيعلمون أنه كذاب ...

ولذلك لن يتبعه من اليهود إلا ( 70 الف ) من ( يهود أصبهان !!!) وربما يكون هؤلاء اليهود الأصباهنيون ما هم إلا مجموعة من ( المتأسلمون ) مثل يهود الدونمة .... فيكونون من ضمن الخوارج الذين يخرج فيهم الدجال أصلاً ..... ويوجد حاليا بالفعل بعض جماعات الخوارج الإخوان المشركين ( أصلهم العرقي من أصفهان وأصولهم المجوسية واضحة جدًا على أشكالهم وأطوالهم وملامح وجوههم ولحاهم وشورابهم وأصواتهم وإن كانوا يتحدثون بلساننا العربي !!! ) .........



ثم يتوجه في نهاية المطاف لمن سيبقون معه .... فيأتي لهم من الآخر ويدعي ( الإلوهية !!! ) ألا وهم ( النصارى ) فيقول لهم أنه ( مسيحهم الموعود ربهم يسوع المخلص وأنه قام من الموت ليخلصهم خلاصهم الأخير ) !!! فيصدقونه ويلتفون حوله ويرفعون صلبانهم ويأكلون خنزيرهم .............

حينها ينزل رسول الله تعالى المسيح الحق عليه السلام ...... فيقتل المسيح الدجال الذي بدأ فتنته بانتحال صفته , فيبطل دعوة المسيح الدجال ويقتله شر قتله وسط أنصاره بباب لد بفلسطين بالقرب من مطار بن جوريون حاليا ويدق الصليب الدجالي ويقتل الخنزير المحلل ..... فيعرف الناس الحق من الباطل ويدخل الناس في الإسلام أفواجًا خلف المهدي والمسيح الحق عيسى بن
مريم عليه السلام ....
...







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
 
تعالوا نتخيل كيف قد يخرج علينا المسيح الدجال ......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: أبحاث عن فتنة المسيح الدجال وحقيقته لا تقبل الجدال-
انتقل الى: