عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 رؤيا : المسيح الدَّجَّال والسَّاعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأواب
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط


عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 14/04/2014

مُساهمةموضوع: رؤيا : المسيح الدَّجَّال والسَّاعة   الخميس 9 أبريل 2015 - 0:09





سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من بعيد
زائر



مُساهمةموضوع: رؤيا : المسيح الدَّجَّال والسَّاعة   الخميس 15 أكتوبر 2015 - 3:27


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رأيتُ هذه الرؤيا الطويلة بعد صلاة الظهر يوم الأحد بتاريخ 28 شوال 1435 هـ الموافق 24 أغسطس 2014 م
جعلها اللهُ رؤيا خير ، وعذراً على عدمِ إختصارها
الرؤيا :
رأيتُ فيما يرى النائم أنني ليلاً في مدينة لا أعرفها ، وأغلب بيوتها شعبية ، يمتد جزء منها على سفحِ مرتفعٍ حتى تستقر في أعلاه ، وكنت مرهقاً جداً ومنهكاً من عملٍ قمتُ به مؤخراً ، ولم أنم جيداً خلال اليومين الماضيين ، وهذا اليوم الثالث قد قارب على الإنقضاءِ ، فسمعتُ صوتاً يكلِّمُني قائلاً لي : سيخرجُ المسيحُ الدَّجَّال عند الساعةِ الثانيةِ عشر ليلاً ، فأرانيه اللهُ وهو يتحرَّكُ في صالةِ بَيتٍ شَعبيٍّ مُظلمٍ كائن بين تلك البيوت الشعبيةِ التي تقعُ في أعلى سفحِ ذلك المرتفع ، ولوجودِ إضاءةٍ ضعيفةٍ جداً في أحدِ المَمَرَّاتِ جعلتني أراه رافعاً رأسَهُ قلقاً يساورهُ الخوف والتردد من أمرِ خروجِهِ ، وكان يلبسُ لباساً إفرنجياًّ أسودُ أو كحليُّ اللونِ ، ثمَّ تقدَّمَ ووضعَ قدمَهُ على أحدِ الكراسي جامعاً كفَّيهِ على ركبتهِ ، وطأطأ رأسَهُ قلقاً ، ثُمَّ رأيتُ أمامي ساعةَ حائطٍ إليكترونيةٍ ، وشاشة الساعةِ تُظهِرُ الرقم 23:20 ، فقلت خائفاً : يا الله ! الساعةُ الآن الحادية عشر والثلت مساءً ولم يتبقَّى من الوقتِ إلاَّ أربعونَ دقيقة فقط لخروجِهِ ؟ فأخبرتُ الناس بذلك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 أخي الكريم طيبة الطيبة أستأذنك أنت والأخ الأواب في التعليق على جزئية معينة في هذه الرؤيا التي لم تأخذ حقها من التعبير إن صَدَقَت ، ولا يخفى عليكم قلة علمي وخبرتي في مجال تعبير الرؤى ، وإبراءً للذمة أمام الله فأنا أشهد الله بأني لستُ معبراً ولا طويلب علم ، فإن أصبتُ فمن الله وإن أخطأتُ فمن نفسي والشيطان .

بدايةً أنا لا أؤيد التوقيت في التعبير ، فهذا من علم الغيب ، وما استأثر الله به في علم الغيب لا يمكن أن يُعلم به ، قال تعالى : ( عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً ) الجن 26
ولولا مجيئ الساعة وتوقيت الزمن في الرؤيا لما تجرأتُ أن أن أتطرق إليه ، وسأشير إليه مُنوِّهاً بالتوقعات والتقريب أما الغيب فلا يعلمه إلا الله عز وجل ، ومستدلاًّ ببعض الشواهد التي لامسناها على أرض الواقع في الساحة السياسية .

الأخ الأواب ما لونته لك باللون الأحمر في نص رؤياك هو ما جعلني أكتبُ لك ما كتبتُهُ عنها ، فأنت قد أبرأتَ ذمتك أمام الله سبحانه وتعالى وبلَّغتَ ما أراكَ منها في منتديين هما منتدى الأخ الكريم طيبة الطيبة والمعبِّر الفاضل المكي الفيروزي ، وشهد الله على ذلك وجميع من قرأها ، فبارك الله في مسعاك .

تعبير رؤياك إن صدقت ووافق الحَقَّ تأويلُها :
فهي رؤيا منذرةٌ ومبشرةٌ ، وفيها جانب عام وخاص ، ولن أتطرَّق إلاَّ إلى الجانب العام ، أما الخاص فلا يحق لي ذلك بعدما أنت بلغتَ الناس وحذفتها بعد مدة ليست بالقصيرة ، ففي جانبها العام ما يدل على أن النخبة من اليهود والنصارى قد أعدُّوا العدة وجهَّزوا الأرض لحربٍ كونيةٍ عظيمةٍ ، وهم بإنتظار ساعة الصِّفر ليُعلنوا على أنقاضِ هذه الحروب العظيمة ومن بين الحطام والدَّماء عن حدود مملكة إسرائيل الكبرى في قادم الأيام ، وسيُخلف اللهُ ظنَّهم ولن يتحقق لهم ذلك إن شاء الله . وما تعبك وسهرك يا أواب في الثلاثة أيام التي رأيتها إلاَّ سنوات الربيع العربي كما أسموها ، وستأخذ الأمور منعطفاً خطيراً بعد تاريخ 12 جمادى الآخر 1437 هـ الموافق 21 مارس 2016 م ليبدأ بعدها تدريجيًّا حدة الخطاب السياسي والقرارات السياسية العالمية والعد التنازلي تمهيداً لما ذكرته لك آنفاً ، والله أعلم .



أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوحد كلمة المسلمين ويجمع شملهم وأن يهدي ضالهم ليكونوا إخوة في الله متحابين ، وأن يحفظ جميع بلاد المسلمين ، وأن يجنبها الفتن ما ظهر منها وما بطن .
اللهم آمين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كتبه الفقير إلى الله
من بعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤيا : المسيح الدَّجَّال والسَّاعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: الفتن وعلامات الساعة-
انتقل الى: