عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 النجاة من الفتن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علياء

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 09/07/2015

مُساهمةموضوع: النجاة من الفتن   الأربعاء 22 يوليو 2015 - 8:49


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله الذي أكمل لنا الدين ، وأتم علينا النعم ، ورضي لنا الإسلام ديناً
وصلى الله وسلم على نبينا وسيدنا محمد خاتم الأنبياء الذي تركنا

على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك

إننا في هذا الزمان نعيش في بحر طما بين أرض البدع وسمائها

وظهور الدجاجلة الذين ينشرون الخرافات والانحرافات الضالة المضلة

ولا نجاة ولا ملجأ ولا ملتجا لنا نحن المسلمين إلا بالتمسك بكتاب الله الذي
لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، نتمسك بكتاب الله الذي

أُنزل كامل في أحكامه تعجز ألسنة البلغاء والفصحاء عن معارضته
فإن فيه المخرج من الفتن

من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله
فهو حبل الله المتين والصراط المستقيم الذي لا تزيغ به الأهواء

من قال به صدق ، ومن عمل به أُجر ، ومن حكم به عدل
ومن دعا إليه هُدي إلى صراط مستقيم

فيجب علينا التمسك بكتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
وإتباعهما قولاً وفعلاً واعتقاداً وتحكيماً وتصديقاً وإيماناً

إن من الابتلاء والامتحان ما حدث ويحدث في هذا الزمان من انحراف
 بعض المنتسبين إلى الإسلام
 ممن بدلوافطرتهم وتنكروا لدينهم

واتبعوا غير سبيل المؤمنين

فلقد شرعوا من الدين ما لم يأذن به الله ، وصاروا محرفين ومنحرفين
يدافعون عن بدعهم وباطلهم زين لهم الشيطان سوء أعمالهم فصدهم

عن السبيل هؤلاء الذين ضلوا واتبعوا أهواءهم وكبيرهم إبليس لعنه الله
نعوذ ونستجير بالله من فعلهم القبيح

وهؤلاء الضالون المضلون إذا دعاهم الداعي للاستقامة قامت قيامتهم عليه
وعادوه ونصبوا له الحبائل ، فالمسلم المتمسك بدينه والداعي للاستقامة

في الدين غريب في دينه لفساد أديانهم
داعٍ إلى الله ورسوله بين دعاة الأهواء والبدع

وهذا مما كان في زمن العلماء كشيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه
ابن القيم رحمهما الله تعالى

ونحن لا نستنكر ما حل بالإسلام وأهله  فقد أخبرنا نبينا المصطفى صلى
الله عليه وسلم أنه من يعش منا فسيرى اختلافاً كثيراً ، كما في حديث
العرباض بن سارية رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( إنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافاً كثيراً ، فعليكم بسنتي

وسنة الخلفاء المهديين الراشدين ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ
وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة )
رواه أبو داود والترمذي

إن التمسك بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فيها من الأجر
والثواب العظيم عند الله خصوصاً في آخر الزمان ، لكثرة الفتن
وظهور البدع ومحاربة الإسلام وأهله .
وصلى الله وسلم على نبينا المصطفى وعلى آله وصحابته أجمعين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علياء

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 09/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: النجاة من الفتن   الإثنين 27 يوليو 2015 - 17:09


[ltr]
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ظهرت الفتن في هذا الزمان وأنتشرت وقلّ الإيمان واليقين في قلوب أكثرالمسلمين
مما سهل ظهور الدجالين في هذا العصر وقد حذرنا نبينا
 المصطفى صلى الله عليه وسلم من الوقوع في الفتن
ودلنا على الطريقة السليمة التي تجنبا الفتن ومنها فتنة كل دجال
ففي صحيح مسلم قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

( وتجيء فتنة فيرقق بعضها بعضها . وتجيء الفتنة فيقول المؤمن : هذه مهلكتي . ثم تنكشف
.
وتجيء الفتنة فيقول المؤمن : هذه هذه . فمن أحب أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة
 فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر . وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه .. )

هنا بين النبي صلى الله عليه وسلم الواجب في هذه الفتن هو تحقيق الإيمان ، و أن يحب
 لأخيه ما يحب لنفسه وبذلك لن يؤذي أحد ، فهناك حق لله وحق للخلق .
وفي صحيح البخاري حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه : (... قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟
 
قال : ( نعم ، دعاة على أبواب جهنم ، من أجابهم إليها قذفوه فيها ) . قلت : يا رسول الله
 صفهم لنا ، قال : ( هم من جلدتنا ، ويتكلمون بألسنتنا ) . قلت : فما تأمرني إن أدركني ذلك ؟
 قال : ( تلزم جماعة المسلمين وإمامهم ) . قلت : فإن لم يكن لهم جماعة

 ولا إمام ؟ قال : ( فاعتزل تلك الفرق كلها ، ولو أن تعض بأصل شجرة
 حتى يدركك الموت وأنت على ذلك ) .

قال تعالى : { هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ } في زمن الفتن بين النبي صلى الله عليه وسلم
طريق النجاة بأن نلزم جماعة المسلمين لقوله عليه الصلاة والسلام لحذيفة بن اليمان رضي الله عنه :
 ( تلزم جماعة المسلمين وإمامهم ) ، فلا حزبيه ولا عصبية .
ثم قال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟ قال :
( فاعتزل تلك الفرق كلها ، ولو أن تعض بأصل شجرة ، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك ) .

وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا . فأي قلب أشربها نكت فيه نكتة سوداء

 وأي قلب أنكرها نكت فيه نكتة بيضاء . حتى تصير على قلبين على أبيض مثل الصفا
 فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض  والآخر أسود مربادا ، كالكوز مجخيا لا يعرف
معروفا ولا ينكر منكرا . إلا ما أشرب من هواه ) .
 فأي قلب تشرب الفتنة فإنها تترك في القلب أثر أسود
( وأي قلب أنكرها ) لأنه مليء بالخير فلا تجد الفتنة مكان لها بهذا القلب فتخرج .

اللهم جنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن واهدنا إلى طريق الحق وثبتنا عليه

[/ltr]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: النجاة من الفتن   الخميس 30 يوليو 2015 - 18:01

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أختنا الفاضله يا بنت الأكرمين


أحسنتِ قولاً والله , أحسن الله تعالى إليكم


ولعل سبب الفتنة في الدين الىن أصبح بسبب الإفتتان بالرجال ومعسول كلامهم وطريقتهم فمتى كف الناس عن الإفتتان بالرجال والكف عن إتباع الرجال والأئمه ... نامت الفتنه وكفانا الله شرهم فإنما يوقظ الفتن كثرة الأتباع للرجال والأئمه .


فلا تسمعن أذانكم إلا لكلمات الله تعالى ولا ترى أعينكم إلا إمامنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فمتى فعلنا ذلك نجينا بإذن الله وقدره ورحمته .


ولنجعل شعارنا لن نتبع رجال ولا أئمه من بعد محمد وصحبه إلا العائذ المكي الرشيد
الذي وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإتباعه عندما تصدق آية مهديته بوقوع جيش الخسف الشامي

_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
 
النجاة من الفتن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: كيف نحصن أنفسنا ضد فتنة كل دجال ؟ نقاش وأراء-
انتقل الى: