عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 حكم الإسلام فيمن سب النبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علياء

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 09/07/2015

مُساهمةموضوع: حكم الإسلام فيمن سب النبي صلى الله عليه وسلم   الأحد 2 أغسطس 2015 - 19:57

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسولنا وسيدنا محمد ابن عبدالله

وعلى آله وصحابته أجمعين


قال الله تعالى :
 ( وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ

يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ

وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيم ) التوبة  61
وقال تبارك وتعالى : ( أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّهُ مَن يُحَادِدِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ

نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيم ) التوبة 63   


هذا حكم الإسلام فيمن سب النبي صلى الله عليه وسلم أو استهزأ  به

أو تعرض لشخصه الكريم بأي نقيصة ، صلوات الله وسلامه عليه


وحكم الإسلام فيه أنه كافر زنديق  ويقتل ولا تقبل له توبة ، وهذا مقرر بالأدلة
من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وعليه إجماع الأمة

لم يختلف اثنان من أهل العلم في وجوب قتله


 وهناك كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية  " الصارم المسلول "  لمن أراد الزيادة


وهذا بإذن الله تعالى مختصر مفيد ، نسأل الله تعالى أن يقطع دابر الكفار والمنافقين

أولاً : الأدلة من القرآن الكريم

قال تعالى : (( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَءَايَاتِهِ
وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ ، لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ

عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ )) التوبة 65 – 66



قال رجل من المنافقين في غزوة تبوك : ما رأيت مثل قرائنا هؤلاء ، أرغب بطونًا 
ولا أكذب ألسنًا  ولا أجبن عند اللقاء ، يعني رسول الله صلى الله

عليه وسلم وأصحابه ، فقال عوف بن مالك رضي الله عنه :
كذبت ، ولكنك منافق ، لأخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم
فذهب عوف ليخبره فوجد القرآن قد سبقه ، فجاء ذلك الرجل
إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ارتحل وركب ناقته فقال :
يا رسول الله إنما كنا نخوض ونلعب ونتحدث بحديث الركب
نقطع به عنا الطريق
وعن عبدالله بن عمر قال : رأيت عبدالله بن بسر قدام النبي صلى الله
عليه وسلم والحجارة تنكثه وهو يقول : يا رسول الله إنما كنا نخوض ونلعب ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول :
 ( أَبِاللَّهِ وَءَايَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ )




قال القرطبي : " قال القاضي أبو بكر بن العربي :
" لا يخلو أن يكون ما قالوه من ذلك جدًا أو هزلاً ، وهو كيفما كان كفر
فإن الهزل بالكفر كفر لا خـلاف فيه بين الأمة " .


وقال ابن تيمية :  " هذا نص في أن الاستهزاء بالله وآياته وبرسوله

صلى الله عليه وسلم  كــفــر ، فالسب المقصود بطريق الأولى
وقـد دلــت الآيــة الكريمة على أن كـل مـن تـنـقـص رســـول الله صلى

الله عليه وسلم جــادًا أو هــازلاً  فــقــد كــفــر ، فقد أخبر أنهم

كفروا بعد إيمانهم ، مع قولهم إنا تكلمنا بالكفر من غير اعتقاد له
بل كنا نخوض ونلعب " .


قال الجصاص :  " فيه الدلالة على أن اللاعب والجاد سواء في

إظهار كلمة الكفر على غير وجه الإكراه ، فأخبر أن هذا القول

كفر منهم على أي وجه قالوه من جد أو هزل ، فدل على استواء
حكم الجاد والهازل في إظهار كلمة الكفر ، ودل أيضًا على

أن الاستهزاء بآيات الله ، أو بشيء من شرائع دينه كــفــر فاعله "



وقال السيوطي :  (( قد كفرتم بعد إيمانكم ))

أي ظهر كفركم بعد إظهار الإيمان " .


فالاستهزاء برسول الله صلى الله عليه وسلم كفر وردة بنص القرآن الكريم
 
  .
قال الله تبارك وتعالى : (( وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ ،
وَطَـعَـنُـوا فِي دِيـنِـكُـمْ فَـقَـاتِـلُـوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ ))

سورة التوبة آية 12 .


قال ابن كثير :  (( وطعنوا في دينكم )) أي : عابوه وانتقصوه
ومــن ههــنــا أُخِــــذَ قـــتـــل مـــن ســــب الــرســــــول صلوات الله
وسلامه عليه أو من طعن في دين الإسلام أو ذكره بنقص "



وقال ابن المنذر :  " أجــمــع عـــامـــة أهــل الــعــلــم على أن

مــن ســب الـنــبي صلى الله عليه وسلم ، عــلــيــه الـقــتــل " .


ثانيًا : الأدلة من السنة الشريفة :


وقد ذكر ابن حزم في كتابه المحلى وبإسناده فقال :
حدثنا صمام ... عن عروة بن محمد عن رجل بن بلقين قال :
 ( كان رجل يشتم النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى

الله عليه وسلم : من يكفيني عدواً لي ؟ فقال خالد بن الوليد :
 أنا . فبعثه النبي صلى الله عليه وسلم فقتله )


ويدلُّ على ذلك أيضاً ما روى الحاكمُ (صحيحه) بإسناد صحيح عن

ابن عباس أنَّ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم كانَ في ظِلِّ حُجْرَةٍ من حُجرِهِ
وَعِنْدَهُ نَفَرٌ مِنَ المسْلِمينَ ، فَقَالَ :
( إنَّهُ سَيَأْتِيكُمْ إنْسَانٌ يَنْظُر إليكم بِعَيْنِ شَيْطَانٍ ، فَإذَا أَتَاكُمْ فَلا تُكَلِّمُوهُ


فَجَاء رَجُلٌ أزْرَقُ فَدَعَاهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ :
عَلامَ تَشْتُمُني أنْتَ وَفُلانٌ وَفُلانٌ ، فانْطَلَقَ الرَّجُلُ ، فَدَعَاهُمْ فَحَلَفُوا
بِاللهِ وَاعْتَذَرُوا إلَيْهِ ، فأنزل اللهُ تعالى
:

( يوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ
أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ ) المجادلة 18

ثم قال بعدَ ذلك : ( إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ )
 المجادلة 5 ، فعُلم أنَّ هذا داخلٌ في المحادَّة )ِ


وإذا كان الأذى مُحَادَّةً للهِ ولرسولِهِ فقد قالَ اللهُ تعالى:

 
( إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ

كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيز ) المجادلة 20 - 21

والأذلُّ : أبلغُ مِن الذليلِ

 
فكل من سب الله سبحانه وتعالى بأي نوع من أنواع السب
 أو سب الرسول محمدا صلى الله عليه وسلم

 أو غيره من الرسل بأي نوع من أنواع السب أو سب الإسلام
 أو تنقص أو استهزأ بالله أو برسوله صلى الله عليه وسلم

فهو كافر مرتد عن الإسلام إن كان يدَّعِي الإسلام بإجماع المسلمين


[ltr] ولا يجوز أن يعذر أحد بدعوى الجهل في ذلك لأن هذه الأمور من
المسائل المعلومة بين المسلمين وحكمها ظاهر في كتاب الله عز وجل
وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم

والله ولي التوفيق

وصلى الله على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

منقول
[/ltr]





 
 

_________________
لا بـــد لليثِ المكــمــم ِأن يـــــــرى    يوماً وهل للظـالمــــــيـــنَ دوامُ

صلى عليـكَ الله ياخيــرَ الـــــــورى    مـــا مرت الساعاتُ والأيـــــــامُ


عدل سابقا من قبل علياء في الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 16:13 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علياء

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 09/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: حكم الإسلام فيمن سب النبي صلى الله عليه وسلم   الإثنين 10 أغسطس 2015 - 8:43

قصيدة للشيخ ماجد الجهني يذب فيها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :
 
عرضي فدا عرض الحبيب محمدٍ ** وفداه مهجةُ خافقي وجَنـاني
وفداه كلُّ صغيــرنا وكبيــــرنـــا ** وفــــداه ما نظرت له العينـــانِ
وفداه ملكُ السابقين ومَنْ مضـوا ** وفــداه ماسمعت به الأذنـــانِ
وفداه ملكُ القــادمين ومن أتـوا ** أرواحنـــــــا تفديـــه  كلَّ أوانِ
أزكى رسولٍ بالهدى قد جاءَنـا ** وخليلُ ربي الــــواحدُ الرحمــنِ
صلى عليـــه الربُّ في عليـائه ** إذ زانــــه بالصــدقِ والإيمــــانِ
واللهُ أعـلا شانَهُ في آيِــــــــــهِ  ** وَلَدِينُهُ يعلـــــو على الأديــــــان 
أخزى به ربي ضلالةَ مُشـركٍ  ** وأذلَّ أهــــلَ الغيِّ والصلبـــــان 
أعــداؤه في نكسةٍ وبغلِّهـــــم  ** يصـلونَ قَسْراً ضحضحَ النيرانِ
أعــداؤه بُكْمٌ وصُمٌّ مــــــارأوا  ** أعــداؤه هـم أخبـــثُ العُميـــانِ
أهــــداهمُ إبليسُ من نزواتِـــهِ  ** فتقَحَّمــوا في النارِ كالقُطْعــانِ
اللهُ مُخزيهم ومُـوبقُ سعيهــم  ** والله ذو بطــشٍ وذو سلطــــانِ
يكفي الإلهُ نبيَنا من جُرمهـم  ** واللهُ منتقـــمٌ عظيــــمُ الشــــــانِ
واللهِ مـــــاجاد النســاءُ بمثله  ** أكْــرِم به مــــن مُرســلٍ ربــاني
من سبَّ هادينا وسبَّ إمامنا  **  فلقـد غــدا دمــه بــلا أثمــــــانِ
في حكم ملتنا وهدي كتابنـا  ** من سَبَّـــهُ في أسفـلِ النيـــــــرانِ
الشـانئون لسيرةٍ قد عُطرت  ** بالمســك والأزهـــــارِ والريحــانِ
الشــانئون له تعاظم مكرهـم **  كـــــلٌّ له حِمــــــمٌ من الأضغـانِ
كم منتدىً للكفر يُعلنُ جهرةً ** بقبيح قولٍ من بـــــذيء لســـــانِ
متعـــالمٌ متحـذلقٌ متفـــذلكٌ  **  متـــدثرٌ بالــــــــزور والبــهتـــانِ
أخزاهمُ ربي وفرَّقَ شملَهـم  **  وأقــضَّ مضجعهــم بكلِّ مكــانِ
واللهِ قد شرُفَ القصيدُ وإنه  ** شــــرفٌ لكلِّ قصيــدةٍ وبيــــــــانِ
شرفٌ بأن نجري له أقلامَنا ** شــــــرفٌ لكــــلِّ فُلانةٍ وفُـــــــلانِ
تمت وأثنوا بالصلاةِ ومثلِها **  ما لاحَ غيــمٌ أو بــدا القمــــرانِ

_________________
لا بـــد لليثِ المكــمــم ِأن يـــــــرى    يوماً وهل للظـالمــــــيـــنَ دوامُ

صلى عليـكَ الله ياخيــرَ الـــــــورى    مـــا مرت الساعاتُ والأيـــــــامُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأواب
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط
الفقير إلى الله أسد الحرمين المرابط


عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 14/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكم الإسلام فيمن سب النبي صلى الله عليه وسلم   الجمعة 29 يناير 2016 - 0:57

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك ، وجعل ما كتبتيه في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون
جزاك الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم الإسلام فيمن سب النبي صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: فضائح حرب عمرو خالد على الإسلام والرسول-
انتقل الى: