عمرو خالد المسيح الدجال

ظهرت جميع علامات المسيح الدجال على الإخوانجي الخارجي عمرو خالد وهم 16 علامة فهل هو المسيح الدجال مثلما أظن فيه ؟ ولماذا يسعى بقوة ليحكم مصر ؟؟
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ـــــــــ قدر الله تعالى أن يبعث سفياني الشام ليعيد فرض الجزية على النصارى ... وكأنها توطئة للمسيح عيسى بن مريم عليه السلام الذي ( يضع الجزية ) التي سبق وأعادها السفياني !!! ولولا أن السفياني أعادها ما كان ليعقل أن يضع المسيح الجزية وهي غير مطبقة أصلا في أرض العرب الآن !!! فسبحان الله الذي هيأ سفياني الشام ليعيد الجزية التي سوف ( يضعها ويبطلها ) المسيح عليه السلام بأمر مسبق من الله تعالى !!!
............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين ............... اللهم بلغ عني النذير فلا طاقة للعبد الفقير , اللهم بلغ النذير فإنك أنت القوي القدير , اللهم أبصر به وأسمع ما لي من دونك من ولي فبلغ بقدرتك ما عجز عنه ضعف عبدك . اللهم آمين
عمرو خالد يحرص على تصوير نفسه في الحرمين لإنكار ظني فيه بأنه هو المسيح الدجال ولكن يا عمرو خالد المسيح الدجال لا تحرم عليه مكة والمدينة إلا بعد ( خروجه بفتنته مدة الأربعين 40 يوم فقط ) أما قبل ذلك فلا تحرمان عليه وعندي الدليل من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في قسم الأبحاث عن المسيح الدجال و إثبات أن مكة والمدينة لا تحرمان عليه إلا بعد ( الخروج بفتنته )

شاطر | 
 

 الغضب .. بين ( أغضب ) شعار ثورات الخوارج .. وغضبة المسيح الدجال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: الغضب .. بين ( أغضب ) شعار ثورات الخوارج .. وغضبة المسيح الدجال   الجمعة 10 يناير 2014 - 3:39


بسم الله الرحمن الرحيم

الغضب .. بين ( أغضب ) شعار ثورات الخوارج .. وغضبة المسيح الدجال

لم نسمع أن ثورات الخوارج على مر تاريخ الإسلام رفعت شعار الغضب إلا في ثورات الإخوان والقاعدة والماسون المسماه بثورات الربيع العربي التي أججت غضب منتسبيها طوال عقود ثم أججت غضب عامة المسلمين على حكامهم وكانت ترفع شعارًا لها ( أغضب ) !! وتعددت قصائدهم وأناشيدهم المحفزة على هذا الغضب وسموا بعضها ( ألا تغضب ومتى تغضب ؟ ) !! وجعلوا هذا الغضب نصرة للدين رغم أن الدين لم يحث على نصرته بالغضب أبدًا بل على العكس وجدنا النهي العظيم عن الغضب في جميع حالاته التي سنوردها تباعا ..

فالمجاهد في ساحات القتال لا يجب أن يغضب حتى لا يفقد عقله فالغضب أشبه بالجنون وإذا غضب المجاهد قتل الأسير وبقر بطون النساء وأحرق وهدم البنيان ومثل بالجثامين وأهلك الحرث والنسل وقد نهى الرسول عن ذلك كله !

وتفجرت ثورات الإخوان والخوارج والماسون بالغضب والصراخ وجعلت الغضب شعارها فأسموها بثورات الغضب !! ..

وجعلوا من يوم الجمعة عيد المسلمين (( يومًا للغضب ))  !!

فكانت جمعات الغضب واحدة تلو الأخرى في مشارق أرض العرب ومغاربها !!

بل وصل الأمر بجماعة الإخوان والخوارج في مصر أن خاطبوا رئيسهم مرسي العياط بقولهم (( أغضب يا ريس .. أغضب يا ريس .. أغضب يا ريس )) !!




وتناسوا نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن الغضب !!

وتناسوا أن المسيح الدجال (( يخرج من غضبة يغضبها )) !!

ومعلوم أن الغضبان ذو حماقة عظيمة و الرجل المحتدم غضبا يثير الفتنة ولذلك يكون خروج الدجال من غضبة يغضبها


وتناسوا أن الحمية للدين لا تعني الغضب أبدًأ ولا جاء لفظ الغضب أبدًا كمرادفًا لنصرة الدين أو نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

النهي الصريح عن الغضب


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني. قال: ( لا تغضب فردد مرارا قال : لا تغضب ) رواه البخاري.

فالغضب جماع الشر كله. قال جعفر بن محمد: ( الغضب مفتاح كل شر ).

وجاء رجل إلى سلمان رضي الله عنه فقال: يا أبا عبد الله أوصني قال: لا تغضب قال: أمرتني أن لا أغضب وإنه ليغشاني ما لا أملك. قال: فإن غضبت فاملك لسانك ويدك.


والغضب من أقبح الأخلاق السيئة لأنه يخرج المرء عن طبيعته الإنسانية إلى البهيمية ويحمله على ارتكاب تصرفات سيئة من السب واللعن والشتم والضرب والاعتداء والإتلاف والطلاق بل ربما والعياذ بالله تلفظ بألفاظ توجب الردة .

الغضب من الشيطان الرجيم

أخرج أحمد عن عطية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان من النار وإنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ  

ولذلك وجب التعوذ من الشيطان الرجيم عند الغضب

فماذا يفعل الغضبان إذن ؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " (( إذا غضب أحدكم فليسكت ))

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  :
إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع


وعن سليمان بن صرد قال :
كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ورجلان يستبّان ، فأحدهما احمرّ وجهه واتفخت أوداجه
الأوداج :: (عروق من العنق )
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ،
لو قال أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد



وقال صلى الله عليه وسلم : إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله ، سكن غضبه

وكل ذلك دلالة على أن الغضب من الشيطان ونزغ ينزغ به ابن آدم

فمن ملك نفسه عند الغضب عصم نفسه من الشيطان

قال الحسن: (أربع من كن فيه عصمه الله من الشيطان وحرمه على النار من ملك نفسه عند الرغبة والرهبة والشهوة والغضب).

الغضب جعل كليم الله ونبيه موسى عليه السلام يلقي الألواح !!

وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ [الأعراف : 150]

فقد غطى الغضب على إدراكه لدرجة أنه جعله يلقي الألواح وفيها كلام الله تعالى الذي تنزل للتو عليه في الطور !! بعد تكليمه لربه !! ورغم أنه كان غاضبا حمية للدين كما قد يزعم البعض إلا أن الغضب حول الحمية إلى إلقاء كلام الله على الأرض !!! هكذا أثر الغضب !!

ذهاب الغضب عن موسى جعله يعود لصوابه ويأخذ الألواح

وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ [الأعراف : 154]

الغضب كان السبب في وقوع يونس عليه السلام في البلاء وكان مدعاة للسخط من قومه ويأسه منهم


وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ [الأنبياء : 87]

المسيح الدجال يخرج من غضبة يغضبها !

ففي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها (( إِنَّمَا يَخْرُجُ الدَّجَّالُ مِنْ غَضْبَةٍ يَغْضَبُهَا )) .

فالغضب من الشيطان كما تعلمنا فكيف لا يهديه شيطانه إلى الغضب الذي يخرج به عظيم فتنته !!

ولذلك لا عجب أن يقترن الغضب بالدجال الذي يخرج من غضبة يغضبها من بين صفوف الخوارج في أحدى ثورات غضبهم !!

الغضبان لا يجوز له أن يحكم بين الناس وإلا ظلم

حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا عبد الملك بن عمير سمعت عبد الرحمن بن أبي بكرة قال كتب أبو بكرة إلى ابنه وكان بسجستان بأن لا تقضي بين اثنين وأنت غضبان فإني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:   لا يقضين حكم بين اثنين وهو غضبان

من هو المسلم الشديد ؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب


الغضبان يؤاخذ شرعا بغضبه

الغضبان يؤاخذ شرعا بما يصدر منه من أقوال وأفعال محرمة من سب ولعن ودعاء. ففي صحيح مسلم عن عمران بن حصين أنهم كانوا في سفر مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وامرأة من الأنصار على ناقة فضجرت فلعنتها فسمع النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (خذوا متاعها ودعوها). وثبت في مسلم أيضا من حديث جابر أن رجلا كان يسير مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض غزواته فلعن ناضحا له. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (انزل عنه فلا تصحبنا بملعون لا تدعوا على أنفسكم ولا تدعوا على أولادكم لا توافقوا من الله ساعة يسأل فيها عطاء فيستجيب لكم). ودلت النصوص على أن الغضبان مكلف حال غضبه تنفذ تصرفاته وتصح عقوده ما دام يعقل فيؤاخذ إذا صدر منه كفر أو قتل نفس أو إتلاف لمال ويقع منه الطلاق والعتاق والظهار واللعان واليمين. واختلف الفقهاء في وقوع طلاق الغضبان على أقوال والصحيح أن طلاقه يقع إلا في حالة انغلاق عقله وشدة غضبه بحيث لا يعقل ما يصدر منه لأن باب العلم والقصد قد أغلق عليه كالمكره والطلاق إنما يقع من قاصد له عالم به. وقد روي في مسند أحمد وأبو داود عن
عائشة مرفوعا: (لا طلاق ولا عتاق في إغلاق) قال أبوداود الإغلاق الغضب. أما إذا كان غضبه خفيفا أو متوسطا بحيث يشعر ويعقل ما يتلفظ به من الطلاق وغيره فطلاقه نافذ. قال رجل لابن عباس رضي الله عنه: إني طلقت امرأتي ثلاثا وأنا غضبان فقال: إن ابن عباس لا يستطيع أن يحل لك ما حرم الله عليك عصيت ربك وحرمت عليك امرأتك.






                   

   


عدل سابقا من قبل طيبة الطيبة في السبت 13 ديسمبر 2014 - 4:23 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الغضب .. بين ( أغضب ) شعار ثورات الخوارج .. وغضبة المسيح الدجال   الجمعة 10 يناير 2014 - 3:53



أقوال حكيمة ومأثورة عن الغضب


* الفتنة قيح نتن في بئر عميقة سُد فمه بحجر من برد الصبر فإذا ما جائت نار الغضب أذابت برد الصبر وخرجت الفتنة بقيحها النتن فإياكم أن تذيبوا برد الصبر عن مخارج قلوبكم بنار غضبكم وإلا أخرجت القلوب فتنتها وقيحها النتن

* إذا تغلبت نار الغضب على برد الصبر أطلقت اللعنات وذهبت الرحمات

* قال الله وأصبروا وقرن ذلك بالنصر والمثوبة وخص الصابرين بالمعية معه ولم يقل وأغضبوا بل قرن الغضب باللعنة والعذاب ولم يخاطب أو يأمر به المسلمين

* جعل الله الإمامة للصابرين وجعل من الغضب خروج الدجال ونار الشياطين

* سبقت فريضة الصبر فريضة الصلاة في القرءان ونهى عن الغضب وجعله حسرة وندامة للغاضبين

* الغضب .. صيحة الشيطان في عروق ابن آدم

* الغضب نفخة من نفخات ونفثة من نفثات إبليس في قلب ابن آدم

* الغضب يخرج عن العقل والدين ويخرج من الحق إلى الباطل

* الغضب يخرج فتنة المسيح الدجال من مكمنها

* ما أقترن الغضب إلا بالشر حتى في الأمثال فقالوا : وأحذر شر الحليم إذا غضب .. فالغضب لا ينتج إلا شرا

* الغضب جمرة تحرق الإيمان في القلب

* الغضب كبرياء وزهو يمنع الغاضب عن سماع الحق

* الغضب صرخة إبليس التي يتردد صداها في قلوب من أنصتوا إليه حين أستفززهم بصوته

* الصبر طاعة للرحمن والغضب طاعة للشيطان

* كل طاعة يزينها الصبر ولا طاعة مع غضب وإنما قرنت الطاعات بالصبر وقرن الغضب بالمعاصي واليأس .

* الصبر دواء القلوب يدل أصحابها على التضرع لله ويدمع العيون و إن طالت البلوى والغضب صديد القلوب يجعل من أصحابها جبابرة لا دموع لهم ولا دعاء مرفوع

* الصبر مفتاح النصر والغضب مفتاح الفتنة

* الصبر توكل على الله وحده والغضب توكل على النفس وحدها

* الصبر شجرة طيبة تؤتي أكلها مع الأيام والغضب شجرة خبيثة يتجرع الجميع حنظلها مع مرور الوقت


* الصابر تدعوا له الملائكة بالثبات فالصبر مشتق من اسم الله الصبور ... والغاضب تؤزه الشياطين أزا فالغضب من الشيطان الحانق الكفور

* الصبر فريضة قرءانية ... والغضب فريضة شيطانية

* الصبر عمل من أعمال الأنبياء يهدي إلى الجنة ... والغضب عمل من أعمال الشياطين يهدي إلى النار

* ما ذكرت الإستعانة إلا وذكر الله ثم الصبر والصلاة ... وما ذكرت اللعنات والعذاب والخزي إلا وذكر الغضب


* غضبُ المُلوك رسولُ الموت.وغضب الدهماء الثورات والخروج

* الغضبُ شَرٌّ إن أطَعتَه دَمَّر.

* الغضبُ عَدوٌّ فلا تُملِّكْه نفسَك. فإن تملكك الغضب فسوف تصير عبدًه ما حييت

* الغضبُ مَركَبُ الطَّيش.

* الغضبُ نارُ القلوب.

* الغضبُ نارٌ مُوقَدة، مَن كَظَمَه أطفأَها، ومَن أطلَقَه كان أوّلَ مُحتَرِقٍ بها.

* الغضبُ يُثير الطَّيش.

* الغضبُ يُثير كوامن الحقد

* الغضبُ يُردي صاحبَه، ويُبدي مَعايِبَه.

* الغضبُ يُسَفِّه الحليم، ويُطيش العالِم، ويُفقَد معه العقل، ويَظهرُ معه الجهل.

* الغضبُ يُفسِد الألباب، ويُبعِد مِن الصواب.

* قال امير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب : مَن غَضِبَ مِنك ولم يفعل فيك شراً .. اختره صاحباًً لك .. فالغَضب يفضَح طينة البشر

* كما قال : أياك والغضب فأوله جنون واخره ندم


* إذا تمالكت أعصابك في لحظة غضب واحدة ،
ستوفر على نفسك أياماً من الحزن والندم

* حين يغضب الإنسان ، فإنّه يفتح فمه ويغلق عقله

* أفضل رد على إنسان غاضب هو الصمت

* إذا تكلم الغضب سكتت الحقيقة

* الغضب أوله حمق وآخره ندم

* كثيراً ما تكون عواقب الغضب أسوأ من السبب الذي أشعل فتيله

* كل دقيقة غضب تضيع منك 60 ثانية سعادة وطمأنينة

* إذا كنت تغضب لسبب صغير، فهذا يعطي انطباعاً عن حجم عقلك

* من يستطيع إغضابك يستطيع هزيمتك

* لا شيء يستفز الغاضب أكثر من برود الآخرين

* مَن يغضب يكن كمن يتناول سماً وينتظر أن يموت الآخرون

* إذا غضبت من صديقك فضمّه إلى صدرك ،
فمن المستحيل أن يستمر غضبك وأنت تحتضن شخصاً تحبه

* الغضب هو الرياح التي تطفئ شعلة العقل

* عندما تغضب من أخطاء الآخرين تذكر أخطاءك .. وستهدأ

* الحكيم هو من يوجه غضبه نحو المشاكل محاولاً أن يوجد لها حلولاً ،
لا متذمراً منها

* لا أحد يغضب من دون سبب ، ولكن نادراً ما يكون السبب وجيهاً

* الغضب هو جنون مؤقت

* الغضب قنبلة تتطاير شظاياها فيمن حولك فتصيبهم حين تفجر غضبك فأحترس لأنكلن تستطيع مداواة جروح الجميع ولا محو أثار الجروح التي سببتها بتفجير غضبك فيهم .

* ليس مطلوبًا منك أن تغضب حتى وأنت تقاتل في ميدان القتال وإنما المطلوب الشجاعة والإقدام وتحكيم العقل أما إذا غضبت فقد تتهور وتقتل نفسك أو تضع نفسك في موقف لا تستطيع الخروج منه

* تذكر أن غضبك لن يدخل نفسًا للإسلام ولن يرشد لقرءان فالقرءان يأمر بالصبر ولن يهدي لسُنة فالرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الغضب

* احذر الغضب فإنه جند عظيم من جنود إبليس و إياك والغضب ، فإنه طيرة من الشيطان .

* أعظم الناس سلطانا على نفسه من قمع غضبه وأمات شهوته .

* ظفر بالشيطان من غلب غضبه ، و ظفر الشيطان بمن ملكهُ غضبه .

* من غلب عليه غضبه وشهوته فهو في حيز البهائم

* من خاف الله لم يشف غيظه وينزل بعدوه غضبه بثأره لنفسه

* دواء الغضب الصبر والحلم والتعوذ من الشيطان الرجيم وتغيير حالة الغضوب من القيام للجلوس والصمت فإن إغلاق الفم حبس للغضب وكبح لجماحه

* جاهد غضبك بدرع صبرك تدفع شرك عن نفسك وعن الناس

* من غضب على من لا يقدر على مضرته طال حزنه وعذب نفسه .

* الكيس الفطن هو من إذا غضب أستدعى نهي الرسول عن الغضب وأقام فريضة الصبر وأستعان بها مع الصلاة حتى يذهب عنه ما يغضبه .

* لا يقوم عز الغضب بذل الاعتذار .

* من أطلق غضبه تعجل حتفه .

* الغضب نار وقودها نفث الشيطان في دمك وحريقها بدنك وكل ما تطاله نيران غضبك

* الغضب عمل لا تؤجر عليه وذنب ربما أدى بك للكفر وارتكاب كبائر الذنوب


* من سره أن يتشبه بالشيطان الرجيم ويستن بسنته فليغضب فيصبح مثله مثل الشيطان عند غضبه وكالدجال حين خروجه !!

فلقد روى أبو سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الغضب جمرة في قلب ابن آدم ، ألا ترون إلى حمرة عينيه وانتفاخ أوداجه ، فمن وجد من ذلك شيئاً فليلصق خده بالأرض " رواه الترمذي وقال حديث حسن .


* عن الحسن رضي الله عنه قوله : " يا ابن آدم كلما غضبت وثبت وأوشكت أن تثب وثبة فتقع في النار " .










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الغضب .. بين ( أغضب ) شعار ثورات الخوارج .. وغضبة المسيح الدجال   السبت 29 نوفمبر 2014 - 19:47

تقولون أيها الخوارج  ( أغضب ) وتأمرون الناس بالغضب 

أما ديننا فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تغضب ) !!!!!!!!

وقال ( الغضب من الشيطان ) !!!!!!!!!

وقال ( يخرج الدجال من غضبة يغضبها ) !!!!!!!!

ولا قال لنا أغضبوا لله ولا للدين !!! 


ولكنها سُنة إبليس والدجال تحيونها !!!

إذا أردت أن تكون فيك خصلة من خصال الشيطان ( فلتغضب ) 

وإذا أردت أن تتخلق بخُلق المسيح الدجال لتخرج معه ( فلتغضب



قُضي الأمر الذي فيه تستفتيان 


إنا لله وإنا إليه راجعون 

يتعلل الخوارج بأنهم لا يستطيعون القتال إلا وهم غاضبون !!




فما هي علاقة الغلظة في القتال والصولة على أعداء الله بالغضب ؟؟؟؟



هاتوا دليل واحد من قرآن أو سنة يندب الغضب في الجهاد أو غيره أو يقول أن الغضب محمود في أي أمر !!!!



أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتعوذ من الشيطان عند الغضب فالشيطان يحضر عند الغضب فكيف يكون في أمر محمود !!!



أم أنكم لا تستطيعون القتال والصولة إلا غاضبين هههههههه


دأب أجدادنا على قتال عدوهم وهم يتمازحون ويبتسمون مستبشرين بالنصر أو الشهادة ورأى بعضهم الملائكة تقاتل إلى جانبهم على خيولهم البيضاء فزادهم ايمانا وبشرى وسعادة لا غضب وحنق وجنون .


كيف يقاتل الغضبان وقد فقد عقله بغضبه !!!!!!! حتى طلاق الغضبان لا يقع لفقدان العقل !!!

من الذي تنزل عليكم بدين الغضب هذااا هههههههههه !!!!



حتى عنترة فارس الجاهلية الأول وأكبر صائلي العرب كان ينشد أشعار الحب والهيام وهو يقاتل هههههههههه يقول ( ذكرتك والرماح نواهل ) ههههههههههه وأنتم لا قتال لديكم إلا بغضبة الدجال التي هي نفخة الشيطان !!!!!



لا يقع طلاق الغضبان 

ولا يئم الصلاة غضبان

ولا يقضي قاض وهو غضبان 

ولا قاتل صحابي وهو غضبان إلا ووقع في المحظور مثلما فعل إسامة بن زيد رضي الله عنه !!!

وأنتم تشرعون الغضب شرعا ومنهاجا !!!!!!!!!!!!

وهو نفخة الشيطان في كل نفس وهو الذي يخرج منه المسيح الدجال !!!

كيف تعقلون يا قوم !!!!!!!!!

هل نزع الله أفهامكم حقا ؟؟؟؟



أم أستبدلتم شريعة محمد صلى الله عليه وسلم بشريعة الدجال وإبليس ؟؟؟؟؟!!!!






_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
طيبة الطيبة
صوت لن يصمت
avatar

عدد المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 08/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الغضب .. بين ( أغضب ) شعار ثورات الخوارج .. وغضبة المسيح الدجال   الأحد 30 نوفمبر 2014 - 12:25

الخوارج الذين يدعون أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يندب الغضب لحرمات الله لا يستطيعون أن يأتوا بآية من القرءان أو حديث نبوي واحد يدل على ذلك 


وكل الأحاديث التي يأتون بها لا تدل على غضب ولا فيها أمر بالغضب بل هو تصرف طبيعي جدا لا غضب فيه من الأصل وأما تلون الوجه فهو دلالة على رفض التصرف والشعور بالضجر والضيق منه ولا غضب فيه


 فالغضب ثوران للنفس وهياج للمشاعر واحتدام وعلو للصوت وتغير لشكل الوجه بتعابير قاسية وقسوة في التعامل وابراز للسخط على المخاطب بقسوة وتتدافع للعبارات بقوة وغلظة


وهذا لم يحصل منه شيء أم أنه للغضب وصف آخر عندكم لا أعرفه !!!!

أنتوا مصدقين نفسكم يا خوارج ؟؟؟؟ ولا تكلمونا عن دين الغضب ده من صحاحات إبليس والدجال ونخلص !!!

_________________



الثأر الثأر
من الإخوان الخوارج قتلة المسلمين
راية العقبة
راية آل البيت ضد الخوارج والإخوان
   




ألا أدلكم كيف تفتحون القدس الشريف وتهزمون يهود ؟ رققوا قلوبكم حتى تسمعوا آنات الشجر والحجر بقلوبكم لا بأسماعكم فيشعر بإيمانكم الشجر والحجر فيبادلكم إحسانكم بإحسان وحينها لعل الله يكتبها لكم فتكونوا ممن ينطق لهم الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله إن ورائي يهودي فأقتله فتسمعوا الحجر والشجر بأسماعكم .. ألقوا السلام على الشجر والحجر فإنه يسبح لله تعالى فطرته الإسلام فعسى أن يرد عليكم يوما سلامكم هذا بنداءه المنتظر


إلى أهلنا في فلسطين :: بلغوا سلامي للشجر والحجر والنخيل في فلسطين ولصخرة القدس 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amrkhaled.montadarabi.com
 
الغضب .. بين ( أغضب ) شعار ثورات الخوارج .. وغضبة المسيح الدجال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمرو خالد المسيح الدجال :: أبحاث عن فتنة المسيح الدجال وحقيقته لا تقبل الجدال-
انتقل الى: